محكمة بالقاهرة تأمر بإطلاق سراح متهمين بازدراء الاديان

تهمة ازدراء الاديان الصقت بالكثيرين في مصر

القاهرة - ذكرت مصادر قضائية أن إحدى المحاكم بالقاهرة قضت الاربعاء بإطلاق سراح رجل وزوجته تم إلقاء القبض عليهما واحتجازهما في شباط /فبراير الماضي لترويجهما الافكار المنحرفة في مصر.
وأضافت المصادر أنه تم الافراج عن إمرأة فلسطينية وزوجها، وهو عربي إسرائيلي، بكفالة قدرها عشرة آلاف جنيه (2.180 دولارا).
وقد وجه إليهما الاتهام أساسا بازدراء الاديان لترويجهما تعاليم قال المسئولون أنها تسئ إلى الاسلام والمسيحية على السواء.
كما اتهمهما المسئولون الامنيون بترويج كتاب "لرون هوبارد" مؤسس السينتولوجي، وهو علم يقدم بالعلاج النفسي بشكل روحي، في مصر بناء على أوامر من اتباع هذا الاتجاه في إسرائيل وإيطاليا.
إلا أن القاضي الذي قضى بإطلاق سراح الزوجين قال أنه لم يجد شيئا في الكتاب يدعم المزاعم القائلة بأنه يتضمن أفكارا تزدري الاديان. ووصفه بأنه يتضمن فقط أساليب لمعالجة الامراض العقلية.