15 قتيلا اسرائيليا في انفجار كبير بفندق في شمال تل ابيب

صورة بثها التلفزيون الاسرائيلي لموقع الانفجار

القدس – افادت حصيلة جديدة للتلفزيون والاذاعة الاسرائيليين ان استشهاديا فلسطينيا فجر مساء الاربعاء قنبلة كان يحملها في فندق بنتانيا فقتل ما لا يقل عن خمسة عشر اسرائيليا وجرح اكثر من 100 شخص.
وذكرت مصادر طبية ان بين الجرحى عشرين اصيبوا بجروح خطرة، وان جميع الجرحى نقلوا بسيارات اسعاف الى المستشفيات.
واوضحت الشرطة ان الاستشهادي قتل ايضا. وقد تسلل الى فندق بارك في شارع الملك داوود في حوالى الساعة 19:30 بالتوقيت المحلي (17:30 ت غ) وفجر القنبلة في مدخل قاعة الطعام التي كانت مكتظة بضيوف اتوا للاحتفال بالفصح اليهودي.
واعلن الجناح المسلح لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) مسؤوليته عن عملية نتانيا الاستشهادية في اتصالين هاتفيين مع قناة الجزيرة في قطر وتلفزيون المنار التابع لحزب الله اللبناني.
واكدت قناة الجزيرة وتلفزيون المنار كلا من جانبه، ان مجهولا اتصل بهما هاتفيا واعلن تبني العملية باسم كتائب عز الدين القسام.
ولم تنقل المحطتان تفاصيل اضافية عن الاتصالين.
وهذه هي العملية الاعنف منذ انفجار قنبلة في حافلة في حيفا في الثاني من كانون الاول/ديسمبر اسفرت عن مقتل خمسة عشر شخصا بالاضافة الى الاستشهادي.
واصيب الفندق بأضرار بالغة. وانهار قسم من السقف. واصابت الشظايا سيارات كانت متوقفة في مدخل الفندق.
وقد تمكن الاستشهادي من تنفيذ العملية على رغم حالة الاستنفار في جميع انحاء اسرائيل.
ووضع حوالي 10 آلاف شرطي اسرائيلي منذ الصباح في حال استنفار عام وخصوصا في القدس خوفا من عمليات فلسطينية بمناسبة الفصح اليهودي الذي يبدأ بعشاء تقليدي مساء الاربعاء.
وفي التاسع من آذار/مارس قتل اسرائيليان في عملية نفذت في نتانيا نفذها فلسطيني فتح النار من سلاح آلي على المارة واستشهد بدوره برصاص قوى الامن.