الرئيس السوري يقترح قطع كافة العلاقات مع اسرائيل

الأسد جدد دعمه للمبادرة السعودية

دمشق - اقترح الرئيس السوري بشار الاسد الاربعاء في كلمته امام القمة العربية المنعقدة في بيروت "قطع علاقات كافة الدول" العربية مع اسرائيل كما اقترح مواصلة دعم الانتفاضة "ماديا ومعنويا".
وقال الرئيس السوري "اقترح قطع علاقات كافة الدول العربية مع اسرائيل حتى تحقيق السلام العادل والشامل المرتبط بانسحاب اسرائيل من كل الاراضي التي احتلتها عام 1967".
كما طلب بشار الاسد من القادة العرب "متابعة دعم الانتفاضة ماديا ومعنويا".
وحث الرئيس السوري على دعم حق الشعب الفلسطيني في المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي مؤكدا ان "المقاومة بالنسبة لنا حق مشروع ضد الاحتلال".
وقال "ان المحتل انسان بدون شرف" و"لا يوصف بالمدني او العسكري يوصف بأنه مسلح او غير مسلح" وان "المستوطنين مسلحون كالجيش الاسرائيلي وهم قد ساهموا بقتل الفلسطينيين وبالتهجير".
كما دعا الى "دعم اي مقاومة لاي احتلال وفي مقدمها مقاومة لبنان حتى تحرير كامل ارضه".
واكد "بالنسبة لنا الارهاب الاكبر ياتي من اسرائيل" و"اي طرح للارهاب في العالم نراه عبر هذا الارهاب، واي طرح حول موضوع الارهاب يمس الشرق الاوسط ولا تكون اسرائيل هي المحور وهي الجوهر فهو طرح ناقص وغير موضوعي".
وتطرق الرئيس السوري الى المبادرة السعودية حيث اكد "ان العرب على تمسكهم بالسلام العادل والشامل ومن هنا تاتي مبادرة الامير عبد الله التي لا تخرج عن الثوابت القومية التي نتحدث عنها".
وتتمثل هذه الثوابت على حد قوله "في الانسحاب الكامل من الاراضي المحتلة عام 1967 وقيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وحق العودة" للاجئين واضاف ان المبادرة "تاتي لتؤكد للعالم اننا نريد السلام".
وتقترح المبادرة السعودية انسحاب اسرائيل من كافة الاراضي العربية المحتلة سنة 1967 بما فيها الجولان والضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية في مقابل تطبيع العلاقات مع الدولة العبرية.