العاهل الأردني ينضم لقائمة المتغيبين عن قمة بيروت

الملك الاردني اتخذ قراره في اللحظة الأخيرة

بيروت - اكدت مصادر مسؤولة في الجامعة العربية ان الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الاردني الملك عبد الثاني تخليا عن المشاركة في القمة العربية في بيروت "لاسباب امنية".
واوضحت هذه المصادر "ان الرئيس مبارك والملك عبد الله الثاني تخليا عن المشاركة في القمة بعد ان تلقيا معلومات بشان احتمال تعرضهما لمخاطر امنية خلال وجودهما في بيروت".
من ناحيته اكد وزير الخارجية الاردني مروان المعشر ان غياب الملك عبد الله الثاني مرتبط باسباب "غير سياسية".
وقال المعشر "اسباب عدم مشاركة الملك عبد الله الثاني ليست اسبابا سياسية وليست مرتبطة بالقمة".
وردا على سؤال عن هذه الاسباب اكتفى الوزير الاردني بالقول "لا نريد الحديث عن ذلك حاليا".
واضاف ان "الاردن يدعم بحزم قمة بيروت ويساند كليا المبادرة السعودية التي ستناقشها القمة".
والعاهل الاردني هو ثالث رئيس دولة عربية لا يشارك في القمة بعد ان اعلن الثلاثاء كل من الرئيس المصري حسني مبارك والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عدم مشاركتهما.
يشار الى ان الملك عبد الله الثاني الذي ترأس القمة العربية الاخيرة التي انعقدت في عمان في آذار/مارس عام 2001 هو الذي يسلم رئاسة القمة الى نظيره اللبناني اميل لحود.
وفي عمان أكد مسؤول اردني ان العاهل الاردني الملك عبد الله كلف رئيس وزرائه علي ابو الراغب ترؤس الوفد الاردني الى القمة.
ونقلت وكالة الانباء الاردنية الرسمية "بترا" عن المصدر نفسه قوله "ان جلالة الملك لن يحضر مؤتمر القمة العربي في بيروت وقرر ان يترأس الوفد الاردني الى القمة رئيس الوزراء على ابو الراغب نيابة عنه والقاء الكلمة الافتتاحية وتسليم الرئاسة الى الرئيس اللبناني اميل لحود".
من ناحيتها افادت الاذاعة العامة الاسرائيلية الاربعاء ان اسبابا امنية تقف وراء قرار الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني عدم المشاركة في القمة العربية في بيروت.
وقالت الاذاعة ان اجهزة استخبارات هذين البلدين اشارت الى احتمال حصول هجوم واسع النطاق لحزب الله الشيعي اللبناني خلال القمة التي تفتتح اليوم الاربعاء بدون اعطاء المزيد من التفاصيل.