عرفات يقرر عدم المشاركة في قمة بيروت

عرفات يخشى الا يتمكن من العودة اذا سافر لبيروت

رام الله (الضفة الغربية) – اعلن مسئول فلسطيني كبير ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قرر عدم المغادرة للمشاركة في قمة بيروت.
وجاء موقف عرفات على ما يبدو بعد ان اعلن رئيس وزراء اسرائيل ارييل شارون في حديث تلفزيوني مساء الثلاثاء ان الشروط غير مستوفاة للسماح للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بالذهاب الى بيروت لحضور القمة العربية.
وقال شارون "لم تستوف الشروط برأيي حتى يتمكن عرفات من الذهاب الى بيروت"، وذلك في اطار برنامج بالعربية تبثه القناة العامة في التلفزيون الاسرائيلي. وطالب الرئيس الفلسطيني "باعلان وقف لاطلاق النار بلغته الى شعبه ووقف لاعمال العنف".
وتابع شارون انه في حال توجه عرفات الى بيروت، تحتفظ اسرائيل بالحق في اتخاذ القرار الذي تراه مناسبا بشأن عودته الى الاراضي الفلسطينية، مشيرا الى ان هذا مرهون بـ "حصول اعتداءات ارهابية في غيابه".
وقال ان "الطريق المؤدي الى السلام يتضمن ثلاث مراحل، اولها التوصل الى وقف اطلاق نار".
واوضح ان المرحلة الثانية هي تطبيق خطة تينيت، والثالثة تطبيق تقرير ميتشل.
واعتبر نبيل ابو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني "موقف شارون استفزازيا ويشكل رسالة تحد سافرة لقمة بيروت العربية وهو تحد مرفوض".
واوضح ان "السلطة الفلسطينية تحمل حكومة شارون المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير الذي يعتبر تحديا خطيرا وليس خرقا للاتفاقات الموقعة فحسب".
واشار ابو ردينة الى ان "هذا الموقف الاسرائيلي لا يخدم عملية السلام كما لا يخدم الجهود الدولية المبذولة ويشكل نسفا لمهمة الموفد الاميركي الجنرال انتوني زيني".
وتنص مذكرة تينت على الية لوقف اطلاق النار بين الفلسطينيين والاسرائيليين، وضعها رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي.اي.ايه.) جورج تينت في حزيران/يونيو 2001 ولم يتم التوصل الى تطبيقها.
اما تقرير اللجنة الدولية برئاسة السيناتور الاميركي السابق جورج ميتشل، فيوصي بوقف اعمال العنف واتخاذ اجراءات لبناء الثقة منها وقف حركة الاستيطان، وصولا الى استئناف مفاوضات السلام.
واعتبر شارون ان تطبيق تقرير ميتشل يتضمن بدوره ثلاث مراحل هي "وقف العنف ومرحلة انتقالية طويلة لاختبار تطور العلاقات بين الاسرائيليين والفلسطينيين، ثم اجراء مفاوضات للتوصل الى تسوية نهائية للنزاع".
ووجه شارون رسالة الى الدول العربية التي يعقد قادتها في 27 و28 اذار/مارس في بيروت اجتماع قمة سيتركز بصورة خاصة على بحث مبادرة سعودية للسلام في الشرق الاوسط.
وقال "ان دولة اسرائيل تريد التوصل الى السلام. وانا الذي شاركت في جميع حروب اسرائيل واصبت اصابتين بالغتين ورأيت رفاقي يسقطون في ساحة المعركة، اعرف اهمية السلام واريد التوصل اليه".
واضاف مؤكدا "هذا هو الهدف الذي حددته لنفسي".
ثم توجه الى الفلسطينيين قائلا "اعرف انه من الصعب ان يكون الواحد فلسطينيا (في ظل الانتفاضة) وافهم ياس الفلسطينيين على الحواجز العسكرية. ان خطة تينيت تمثل نهاية الحواجز العسكرية".
وبثت القناة التلفزيونية المقابلة الكاملة مع شارون مترجمة الى العربية.