قناة الجزيرة تلغي لقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي شارون

شارون كان يرغب في مخاطبة العرب من خلال قنواتهم

الدوحة - اعلنت قناة الجزيرة القطرية الفضائية الثلاثاء الغاء لقاء كان يفترض ان يجرى مع رئيس وزراء اسرائيل ارييل شارون مؤكدة ان قرارها جاء بناء على رفض ادارتها الخضوع لرغبة المسؤولين الاسرائيليين في فرض "شروط فنية" لاجراء اللقاء.
وقال المذيع محمد كريشان "نعتذر عن اجراء اللقاء لان المسؤولين الاسرائيليين حاولوا فرض بعض الشروط الفنية على طاقم الجزيرة في القدس المحتلة، لكن ادارة الجزيرة رفضت اي شروط وقررت الغاء اللقاء".
واضاف "يبدو ان سياسة الاملاءات والشروط تلازم عقلية شارون في التعاطي مع الاعلام".
وجاء الالغاء بعد 25 دقيقة من الوقت المعلن سابقا لبث اللقاء،في الساعة 14:45 ت غ.
وكان مسؤول فلسطيني كبير الثلاثاء دعا قناة الجزيرة الفضائية القطرية الى الغاء بث المقابلة التلفزيونية مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون "لما يرتكبه من جرائم" ضد الشعب الفلسطيني.
وقال بيان اصدره مركز الاعلام الفلسطيني ان "وزير الثقافة والاعلام ياسر عبد ربه وجه رسالة الى الشيخ حمد بن تامر ال ثاني رئيس مجلس ادارة الجزيرة دعاه فيها الى الغاء المقابلة التلفزيونية مع شارون لانه شخصيا يقود العدوان المستمر على الشعب الفلسطيني".
واضاف عبد ربه انه "مع حرصنا على حرية الصحافة والتعبير عن الرأي غير ان ذلك لا يبرر باي شكل من الاشكال قيام فضائية عربية مرموقة باجراء مقابلة مع شارون خاصة في مثل هذه الظروف لما يرتكبه شارون من جرائم وتصعيد بحق الشعب الفلسطيني".
واعتبر عبد ربه "بث هذه المقابلة تشريفا لشارون لا يستحقه" واعرب عن دهشته "لعزم الجزيرة على اجراء مقابلة مع شارون".
واوضح ان شارون اعلن "في مقابلتين مع صحيفتي يديعوت احرنوت ومعاريف العبريتين (الاسرائيليتين) انه ارتكب خطا بعدم التعرض لحياة الرئيس عرفات او ابعاده حتى الان، وان شارون دعا بنفسه وسائل الاعلام الاسرائيلية الى الالتزام بتوجيهات الحكومة الاسرائيلية".
واشار الى ان شارون "اوعز بعدم اجراء اية مقابلة او اخذ اي تصريح صحفي من اي مسؤول فلسطيني" واضاف ان "السماح لشارون عبر قناة الجزيرة سيمنحه فرصة لمخاطبة الشعوب العربية والعالم عشية قمة بيروت الامر الذي يدفعنا من موقع الالتزام القومي بمطالبتكم كقناة عربية بعدم مكافأة هذا الارهابي والغاء المقابلة".