استثمارات الوليد بن طلال تصل ليبيا

الامير الوليد بدأ اول مشروعاته السياحية على الساحل الليبي

طرابلس - وقع رجل الاعمال السعودى الامير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود بالعاصمة الليبية طرابلس على عقد تأسيس شركة الفنادق الليبية المشتركة برأسمال يبلغ 20 مليون دولار.
وتمتلك شركة الامير وليد 60 في المائة من أسهم الشركة الجديدة في حين تستحوذ الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية (لافيكو) على 25 في المائة واللجنة الشعبية لطرابلس (بلدية طرابلس) على 15 في المائة.
وقام الامير السعودي، الذي وصل الاثنين الى طرابلس في زيارة سريعة، بوضع حجر الاساس لمشروع فندق "موفينيبك" خمسة نجوم في قلب العاصمة الليبية.
وتقدر تكاليف إنشاء الفندق بحوالي أربعين مليون دولار. وستتولى الشركة الجديدة تنفيذه فيما ستقوم شركة "موفينييك" العالمية ومقرها سويسرا، والتي يمتلك الامير طلال 27 في المائة من اسهمها، بادارة هذا الفندق المطل على البحر المتوسط.
وستكون هناك 278 غرفة وثلاثة عشر جناحا فخما بالفندق المقام على ساحة تقدر بنحو خمسين الف متر مربع. كما سيشتمل الفندق على قاعة احتفالات بمساحة تقدر بالف وتسعمائة متر مربع وقاعات للاجتماعات وعدة مطاعم ونادي رياضي واخر صحي بالاضافة الى محلات تجارية.
وكانت استثمارات شركة موفينبيك العالمية قد نشطت في الدول العربية منذ أن ضمها الامير إلى حافظته الاستثمارية عام 1977. ويوجد للشركة حاليا 20 فندقا تحتوي على 4.809 غرفة في سبع دول عربية، وهي البحرين ومصر ولبنان والاردن وقطر والمغرب وتونس.