وزير قطري اقترح لقاء شارون مقابل مغادرة عرفات الى بيروت

محاولة وزير خارجية قطر باءت بالفشل

القدس - افادت الاذاعة العامة الاسرائيلية الثلاثاء ان وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني اقترح على رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون لقاءه مقابل موافقة اسرائيل على السماح للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بالتوجه الى بيروت.
وقالت الاذاعة ان الوزير القطري اقترح خلال الايام الماضية المجيء الى القدس للقاء شارون علنا وكذلك وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز.
واضافت الاذاعة نقلا عن "مسؤولين كبار" ان الوزير القطري كان يرغب في المقابل اصطحاب الرئيس الفلسطيني على متن طائرته الى بيروت للمشاركة في القمة العربية التي ستفتتح غدا الاربعاء.
وتابعت ان شارون رفض اخيرا هذا الاقتراح مؤكدا ان الرئيس الفلسطيني "لم يف بالشروط المفروضة عليه للسماح له بالتوجه الى الخارج".
وكان الوزير القطري توجه في مطلع الشهر الحالي الى رام الله في الضفة الغربية للقيام بزيارة "تضامن" لعرفات حيث يحاصره الجيش الاسرائيلي منذ اكثر من ثلاثة اشهر.
واعلنت قطر تجميد علاقاتها مع اسرائيل، وقد اغلقت مقر البعثة التجارية الذي فتح عام 1996 في الدوحة رسميا في تشرين الثاني/نوفمبر 2000 قبل انعقاد القمة التاسعة لمنظمة المؤتمر الاسلامي في العاصمة القطرية.