تونس: الفرنسي هنري ميشال يستقيل من منصبه

ميشيل يغادر المنتخب التونسي في وقت حرج

وكان ميشال تعاقد مع الاتحاد التونسي في تشرين
تونس - قرر مدرب المنتخب التونسي لكرة القدم الفرنسي هنري ميشال الاستقالة من منصه الاثنين، بحسب ما علم من الاتحاد المحلي للعبة.
وكان ميشال ابلغ اعضاء الاتحاد التونسي بقراره اليوم واوضح لهم انه لن يقبل الشروط التي فرضت عليه من اجل القيام بمهتمه، حسب نفس المصدر.
وكان ميشال تعاقد مع الاتحاد التونسي في تشرين الثاني/نوفمبر 2001 لمدة ثلاثة اعوام، بعد ان استقال من تدريب اريس اليوناني وابدى استعداده الكامل لتحمل العواقب في حال قام النادي اليوناني بملاحقات قضائية ضده، لكن الاخير عين مكانه مواطنه ريشار تاردي دون اللجوء الى القضاء.
ولم يتسن الاتصال بميشال الذي بقي لفترة طويلة يسكن في الفندق قبل ان يقيم في منزل في قرطاج، الضاحية الشمالية للعاصمة، للحصول على توضيحات حول الاسباب التي دفعته الى اتخاذ قراره.
وكان ميشال صرح اثر خروج تونس من الدور الاول لكأس الامم الافريقية مطلع العام الحالي في مالي انه "ليس صانع عجائب"، مشيرا الى ان فترة الاعداد للبطولة الافريقية كانت قصيرة.
من جانبه، اعلن الاتحاد التونسي في بيان ان رئيسه ابو الحسن فقيه سيعقد مؤتمرا صحافيا الثلاثاء لتوضيح الموقف.
وسيقود عمار السويح وخميس لعبيدي، مساعدا ميشال، الحصة التدريبية للمنتخب المقررة مساء اليوم.
وكان الاتحاد المحلي عين السويح ولعبيدي مساعدين لميشال خلفا للفرنسي البير روست الذي اقيل من منصبه الاسبوع الماضي.
ومن المقرر ان يلعب منتخب تونس مباراة ودية مع النرويج الاربعاء في تونس ضمن استعدادته لنهائيات المونديال، وقد استدعى ميشال 24 لاعبا لهذه المباراة.
يذكر ان تونس ستخوض نهائيات كأس العالم ضمن المجموعة الثامنة الى جانب اليابان وبلجيكا وروسيا.