جولة ثلاثية الابعاد داخل الجسم البشري بواسطة الكمبيوتر

براونشويج- من سابين لوهز
الرجاء اختيار زوايا المشهد الدرامي

بعد وقت ليس بالطويل سيكون بمقدور دارسي الطب في ألمانيا القيام بجولة داخل جسم الانسان شديدة الشبه بالواقع بفضل اعتمادها على الابعاد الثلاثية، وذلك بواسطة برمجية كمبيوتر جديدة.
تسمى البرمجية "فيرتوس مد" وقد طورها متخصص في الاستخدامات الطبية للكمبيوتر اسمه مايكل تيستلر في جامعة براونشويج الفنية في ألمانيا. وستستخدم لتدريب دراسي الطلاب في جامعة جويتنجن بداية من الفصل الدراسي الصيفي القادم.
ويقول كلاوس دريسينج استشاري جراحة الحوادث وأستاذ الطب في مستشفى جويتنجن الجامعي "سيسمح التصوير ثلاثي الابعاد للطلبة بفهم أفضل وأسرع للجسم البشري".
لكن هذه لن تكون الفائدة الوحيدة لبرنامج الكمبيوتر الجديد. فمن ميزاته الاخرى أنه سيكون مفيدا للاطباء في مجال التشخيص والاستعداد للعمليات الجراحية طبقا لما يقوله مصممه.
ويمكن تزويد البرنامج بمعلومات مثل الصور الملتقطة بالاشعة فوق الصوتية، وسيقوم هو بتحليلها بدوره وإبرازها في تصوير ثلاثي الابعاد.
وإذا زود البرنامج بمنظار تشخيصي فسيكون بمقدوره أن يعرض صورا مقطعية تكشف التضاريس الدقيقة لثنايا الاوعية والاعصاب والاعضاء والعظام.
وعلى العكس من برمجيات أخرى كانت تستخدم قبل تصميم فيتروس مد، يمكن للبرنامج الجديد أن يعرض هذه الصور على الشاشة ليتيح متابعة ما يحدث داخل جسم الانسان وذلك من أي زاوية يختارها المشاهد. وأهمية ذلك هو أنه سيساعد الجراح على تحديد الموقع الذي يجب إحداث قطع فيه بدقة أكبر من ذي قبل.
ويقول تيستلر "وحده الاخصائي الطبي الذي يعرف الجسم الانساني من الداخل جيدا هو القادر على التقاط صور فوق صوتية بدقة وعلى تقييمها بعد ذلك".
ويقول الجراح دريسنج إن البرنامج سيساعد الاخصائيين على تفسير الصور فوق الصوتية وهو ما يكون عادة أمرا ليس باليسير.
وسيكون مستشفى جويتنجن الجامعي أول جهة تختبر البرنامج الجديد. لكن تيستلر يعتقد حتى قبل بدء الاختبارات أن هذا البرنامج سيحتل مكانا هاما في التعليم الطبي وفي التشخيص الاكلينيكي في غضون أعوام قليلة.
ويعد البرنامج قليل الكلفة في ضوء إمكانية استخدامه على جهاز الكمبيوتر الشخصي العادي.