جوائز الأوسكار: من يجرؤ على التكهن؟

لوس انجليس
مقاعد المرشحين للجوائز..ترى من صاحب الحظ السعيد؟

قبل يومين من حفلة توزيع جوائز الاوسكار، عدد قليل من المراقبين في هوليوود يجرؤ على التكهن باسماء الفائزين في المنافسة التي تبدو مفتوحة على مصراعيها لكن يرجح الا تفلت بعض الجوائز من فيلمي "عقل مميز" و"سيد الخواتم".
ويقول الناقد السينمائي بول تاتارا "يجب الاقرار ان مستوى النتاج السينمائي العام 2001 كان رديئا. فلم يحصل اي فيلم او اي اداء على الاجماع. وتاليا ستكون المنافسة مفتوحة على صعيد عدة جوائز".
لكن الامر الوحيد المضمون هو ان النجوم سيزينون باعداد كبيرة حفلة التوزيع الاحد المقبل. فرغم الخوف على سلامتهم بعد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر سيمر كل النجوم الكبار باجمل حلة على السجاد الاحمر التقليدي المؤدي الى قاعة الاحتفال.
ومما يضيف من رونق الحفلة هذه السنة انها تقام في مهد السينما في هوليوود بعدما بقيت، منفية، على مدى اكثر من 40 عاما في حي اخر من لوس انجليس. واقيمت قاعة جديدة تتسع لـ3300 شخص اطلق عليها اسم قاعة كوداك، خصيصا لاستضافة حفل توزيع جوائز الاوسكار.
وكان فيلم "غلادييتور" كسح العام الماضي منافسيه وحاز خمس جوائز اوسكار بينها افضل فيلم وافضل ممثل.
لكن هذه السنة يبدو ان المنافسة على جائزة افضل فيلم وهي افخر الاوسكارات، تدور بين "عقل مميز" الذي يستند الى سيرة عالم الرياضيات النابغة جون ناش وبين "سيد الخواتم" الذي ينقل المشاهد الى عالم الكاتب البريطاني جاي ار تولكيين الخرافي والمقلق.
وتأثر "عقل مميز" وهو من اخراج رون هوارد، بجدل اخذ عليه اخفاءه الجوانب السيئة في شخصية البطل. في المقابل قد تسيء المؤثرات الخاصة التي يزخر بها "سيد الخواتم" المرشح لـ13 جائزة اوسكار، الى الفيلم جاعلة منه مجرد انجاز تقني.
ويجب عدم استبعاد بعض الافلام الاخرى مثل "مولان روج" الذي تقوم بدور البطولة فيه نيكول كيدمان و"عطلة نهاية اسبوع في غوسفورد بارك" للمخرج روبرت التمان و"ان ذي بدروم" اول افلام تود فيلد.
وعلى صعيد جائزة افضل ممثلة، يبدو ان قلوب النقاد تميل الى نيكول كيدمان التي قد تحظى ربما بتعاطف اضافي بسبب طلاقها من توم كروز، والى سيسي سباسيك التي تقوم بدور الام الثكلى اثر وفاة ابنها في فيلم "ان ذي بدروم".
وعند الرجال تبدو المنافسة شديدة جدا بين راسل كرو الملفت في فيلم "العقل المميز" ودنزل واشنطن بطل فيلم "تراينينغ داي". وقد يستفيد دنزل واشنطن الوسيم مما ينسب الى كرو من طبع مشاكس والذي سبق ان فاز بجائزة افضل ممثل العام الماضي لدوره في "غلادييتور".
ولنيل جائزة افضل ممثلة في دور ثانوي تبدو جنيفر كونيللي الاوفر حظا لتجسيدها دور زوجة ناش في "عقل مميز" في مواجهة ماريزا توميي التي يقتصر دورها على النصف الاول من فيلم "ان ذي بدروم" مما قد يشكل عائقا. وتواجه البريطانيتان هيلين ميرين وماغي سميث المشكلة نفسها رغم ادائهما المميز في "غوسفورد بارك".
ويعتبر جيم برودبنت الذي يقوم بدور زوج الكاتبة البريطانية ايريس موردوك في فيلم "ايريس" في مركز جيد في السباق الى جائزة افضل ممثل في دور ثانوي يليه ايثان هوك (تريننينغ داي) زوج الممثلة اوما ثورمان. لكن يجب عدم الاستهانة ايضا بالممثل ايان ماكيلين الذي يجسد شخصية الساحر غاندالف في "سيد الخواتم".
ويبقى المستفيد الاكبر من هذا الغموض .... مكاتب المراهنات.