مصرع أربعة على الاقل وجرح 41 في انفجار وسط القدس

عواصم - قالت وسائل الاعلام الاسرائيلية أن انفجارا قويا هز وسط القدس الخميس مما اوقع أربعة قتلى على الاقل و41 جريحا منهم سبعة في حالة خطيرة.
ووقع الانفجار قرب مطعم سبارو الشهير بشارع الملك جورج عند تقاطع شارع هاهيستادروت.
وقال راديو إسرائيل إن الانفجار اوقع العديد من الضحايا.
كما قال مكتب الاعلام الحكومي الرسمي إنه "يبدو إن الانفجار عمل انتحاري وأن التقارير الاولية تشير إلى عدد كبير من الضحايا."
وقال رجال الاسعاف إنه تم نقل سبعة من المصابين على الاقل إلى المستشفيات في حالة خطيرة.
واعلنت كتائب شهداء الاقصى تبنيها العملية في بيان تلقته «ميدل ايست اونلاين». وقال البيان ان الاستشهادي محمد مشهور حشايكة من قرية طلوزة، قرب نابلس شمال الضفة الغربية، نفذ العملية ردا على جرائم رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون.
وفي رد فعل فوري اكدت وزارة الخارجية الاميركية رسميا الخميس قرارها ادراج «كتائب شهداء الاقصى» على اللائحة الاميركية للمنظمات الارهابية.
كما تعهد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات "باتخاذ الاجراءات الفورية اللازمة لوضع حد لمثل هذه الاعمال".
وقال الرئيس عرفات في كلمة له امام الصحافيين في مدينة رام الله بالضفة الغربية "ندين هذه العملية التي وقعت في القدس الغربية اليوم ضد المدنيين الاسرائيليين الابرياء".
وشدد عرفات " سوف نتخذ الاجراءات الفورية الازمة لوضع حد لمثل هذه الاعمال ومن يقف وراءها ولن نوفر جهدا في ذلك ،وفقا لقرارات القيادة في هذا الخصوص".
واضاف عرفات "اننا سنستمر في بذل كل الجهود لانجاح مهمة الجنرال انتوني زيني ومهمته مع اللجنة الرباعية (الاميركية الروسية الاوروبية مع الامم المتحدة) وذلك بهدف احتواء دائرة العنف المتصاعد والبدء في تنفيذ تفاهمات تينيت وتقرير ميتشل وصولا الى السلام العادل والدائم والشامل لانهاء الاحتلال الاسرائيلي وتحقيق الامن والسلام والاستقرار في المنطقة من اجل اطفالنا واطفالهم".
واجرى وزير الخارجية الاميركي كولن باول اتصالا هاتفيا بالرئيس الفلسطيني بعد العملية الاستشهادية.
واعلن مسؤول اميركي طلب عدم كشف هويته ان "مضمون المكالمة هو نفسه الذي نردده باستمرار: على (عرفات) ان يسيطر على العنف".
وتابع المسؤول ان باول اتصل بالرئيس الفلسطيني من الطائرة التي كانت تقله مع الرئيس الاميركي جورج بوش في جولة على اميركا اللاتينية.
واوضح المسؤول ان وزير الخارجية الاميركي ينوي كذلك الاتصال على وجه السرعة برئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون.
واعلن وزير الامن الداخلي الاسرائيلي عوزي لاندو ان المسؤولين الاميركيين والاوروبيين الذين مارسوا ضغوطا على اسرائيل للتوصل الى وقف لاطلاق النار "يتحملون مسؤولية كبيرة" في الهجوم الذي وقع في القدس.
وقال لاندو احد صقور الليكود الذي يتزعمه شارون "ردة فعلي بسيطة جدا. يحمل المسؤولون الاميركيون والاوروبيون على اكتافهم مسؤولية كبيرة لدفعهم اسرائيل الى وقف لاطلاق النار وتقديم تنازت لاكاذيب (الرئيس الفلسطيني) ياسر عرفات".
واكدت وزارة الدفاع الاسرائيلية "ارجاء" الاجتماع الاسرائيلي الفلسطيني المقرر عقده مساء الخميس لبحث احتمال التوصل الى وقف اطلاق نار.
واعلنت ناطقة باسم الوزارة ان "الاجتماع ارجئ بسبب الاحداث".
واوضحت الناطقة ان وزير الدفاع بنيامين بن اليعازر سيلتقي مساء الموفد الاميركي انتوني زيني.
وكان العقيد جبريل الرجوب قائد الامن الوقائي الفلسطيني في الضفة الغربية اعلن ان الاميركيين ابلغوه بالغاء الاجتماع الامني.
يشار الى أن هذا هو الهجوم الثالث الذي يقع في هذه المنطقة، وتحديدا قرب مطعم سبارو الذي يقدم وجبات البيتزا حيث ادت العملية الاخيرة التي وقعت قبل نحو ثلاثة اشهر في هذا المكان الى مقتل خمسة عشر اسرائيليا.