فريق اميركي في اليمن يجهز لعودة السفن الاميركية الى عدن

المدمرة الاميركية كول التي تعرضت لهجوم اودى بحياة 17 جنديا اميركيا

صنعاء - ذكرت صحيفة يمنية الخميس ان فريقا من "الفنيين والامنيين" الاميركيين وصل "مؤخرا" الى اليمن لاجراء الترتيبات اللازمة لاستئناف تزود القطع البحرية الاميركية بالوقود والمؤن من ميناء عدن بعد ان توقف منذ الاعتداء على المدمرة الاميركية "يو.اس.اس. كول" في تشرين الاول/اكتوبر 2000.
وكتبت اسبوعية "26 سبتمبر" التي تصدرها وزارة الدفاع "ان فريقا فنيا وامنيا اميركيا يتكون من 15 شخصا وصل الى عدن لاجراء الترتيبات الفنية والامنية لعودة القطع البحرية الاميركية للتزود بالوقود والتموين من ميناء عدن".
واضافت الصحيفة نقلا عن مصدر رسمي "ان الفريق باشر عمله في عدن وفقا للاتفاقات بين البلدين وعلى ضوء المعطيات التي تؤكد استقرار الحالة الامنية بفعل التدابير التي اتخذتها اجهزة الامن اليمنية".
وكانت البحرية الاميركية اوقفت دخول سفنها الى ميناء عدن في اعقاب الهجوم الانتحاري الذي تعرضت له المدمرة الاميركية واسفر عن مقتل 17 عسكريا اميركيا.
وتشتبه واشنطن في وقوف اسامة بن لادن وراء هذا الاعتداء، واعتقلت السلطات اليمنية 25 شخصا في اطار التحقيق حول الاعتداء.
ومن جهة اخرى، اعلنت صحيفة "26 سبتمبر" نقلا عن مسؤول في وزارة شؤون المغتربين، ان 16 يمنيا كانوا يقاتلون في صفوف تنظيم القاعدة بزعامة بن لادن في افغانستان، نقلوا مؤخرا الى غوانتانامو الامر الذي يرفع الى 54 عدد اليمنيين المحتجزين في هذه القاعدة الاميركية في كوبا.