فشل اجتماع اللجنة الامنية الفلسطينية-الاسرائيلية

العملية الاستشهادية الاخيرة القت بظلالها على الاجتماعات الامنية

غزة - اكدت مصادر فلسطينية الخميس انه لم يتم التوصل لاتفاق خلال اجتماع اللجنة الامنية العليا الاسرائيلية الفلسطينية مساء الاربعاء لكنهم اشاروا الى استمرار الاتصالات واحتمال عقد اجتماع ثان الجمعة.
وقال مسؤول فلسطيني رفض الكشف عن اسمه انه "خلال الاجتماع الذي عقد برعاية الموفد الاميركي انتوني زيني تمت مناقشات جادة حول القضايا الامنية لكنه لم يتم التوصل الى اتفاق".
وقال مسؤول فلسطيني اخر ان "الاتصالات مستمرة ومن المفروض ان يصار الى عقد اجتماع اخر قد يكون الجمعة".
وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الاسرائيلية ياردين فاتيكاي صرح ان "الاجتماع انتهى بدون اتفاق ولكننا اتفقنا على لقاءات اخرى خلال الايام المقبلة".
واضاف "سوف نبحث ايضا بعض المسائل" مضيفا ان لقاء جديدا للجنة قد يعقد مساء الخميس او الجمعة.
واكد المتحدث ان الموفد الاميركي انتوني زيني ترأس الاجتماع الذي انتهى حوالي منتصف الليل بالتوقيت المحلي.
وقد شارك في الاجتماع رئيس جهاز الامن العام في قطاع غزة اللواء عبد الرازق المجايدة ونظيره في الضفة الغربية الحاج اسماعيل جبر و محمد دحلان رئيس جهاز الامن الوقائي في قطاع غزة ونظيره في الضفة الغربية العقيد جبريل رجوب ومن الجانب الاسرائيلي رئيس جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (شين بيت) افي ديتشر ورئيس قسم التخطيط الاستراتيجي في الجيش الجنرال جيورا ايلاند.
وقالت الاذاعة العسكرية الاسرائيلية من جهتها ان الاجتماع عقد في مقر اقامة السفير الاميركي لدى اسرائيل دان كيرتزر في هرتزيليا بيتواش بشمال تل ابيب.
وعقد الاجتماع بالرغم من العملية الاستشهادية التي اسفرت عن سقوط سبعة قتلى بالاضافة الى منفذها صباح الاربعاء في شمال اسرائيل.