ازمة سياسية في ايطاليا بعد وصول الف لاجئ كردي

روما - من كريستيان سبيلمان
السفينة مونيكا نجحت في الوصول بالمهاجرين الاكراد لايطاليا

اصبح نحو الف كردي، هربوا من سوريا والعراق، رهان معركة سياسية في ايطاليا، ارض الهجرة القديمة، حيث اثار استقبالهم غضب رابطة الشمال، وهي الحزب المعادي للاجانب وحليف سيلفيو برلوسكوني.
وبدأ المهاجرون، الذين لا يعلمون حتى انهم سبب اندلاع هذه الازمة، رحلة جديدة حتى المطار العسكري السابق الواقع قرب باري (جنوب) ليقيموا في مخيم من البيوت النقالة.
وبكلمات محدودة قال ياسر (28 عاما) "انني اشكر ايطاليا للمساعدة التي قدمتها لزوجتي" واثار بذلك الثلاثاء مشاعر كل الذين تأثروا بولادة ابنته على متن سفينة قديمة قبالة السواحل الايطالية.
وزوجته ليلى (21 عاما) هي الوالدة الشابة التي اعطت قصتها البعد المأساوي لمغامرة الركاب الـ928 على متن سفينة "مونيكا" بينهم 361 طفلا الذين وصلوا الاثنين الى مرفأ كاتانيا في صقلية.
وساعد طبيب عسكري ايطالي ليلى اثناء الولادة ثم نقلت مع طفلتها مارينا الى مستشفى كاتانيا تاركة زوجها وولديها (اربعة اعوام وعامان) على متن السفينة.
وبعد نزول جميع الركاب من السفينة اجتمعت العائلة مساء الاثنين لبضع ساعات ثم نقل ياسر وولديه الى مركز في باري مخصص للاجئين.
واعلن رئيس الجمهورية الايطالية كارلو ازيليو تشامبي "في الحالات الطارئة على الحس الانساني ان يكون فوق كل اعتبار" موجها كلامه الى اومبيرتو بوسي زعيم رابطة الشمال المستاء من "عدم فعالية" الحكومة في التصدي للهجرة غير المشروعة.
ووضعت رابطة الشمال هذا الموضوع في صلب خطابها السياسي حتى ان اكثر كوادرها تعصبا هددوا رئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني بالانسحاب من الائتلاف اليميني خلال الانتخابات في ايار/مايو المقبل.
وسيبدأ مجلس النواب الايطالي الثلاثاء بدرس مشروع قانون حول الهجرة وافق عليه مجلس الشيوخ يشدد العقوبات على المهاجرين غير الشرعيين والمهربين.
واكد بوسي وانصاره الذين وضعوا هذا النص انهم غير راضين، وان طرد ركاب سفينة مونيكا هو الاجراء الوحيد الذي سينال رضاهم.
وقال بوسي في مقابلة مع صحيفة "لا ريبوبليكا" ردا على انتقادات الكنيسة الايطالية التي اتهمته بالافتقار الى الاحسان "عليهم ايضا طرح مشكلة الهجرة فالحشود تفرض قوانينها وديانتها".
وخلال الاشهر الماضية هددت الرابطة مرارا بالانسحاب من الائتلاف اليميني لكنها لم تخط بعد هذه الخطوة. الا ان برلوسكوني يهاب المواقف المتقلبة لحليفه الصعب الذي بات يتناول العشاء معه مساء كل اثنين.
ويستعد برلوسكوني لمواجهة اضراب عام وتتضاعف المظاهرات احتجاجا على مشاريعه للاصلاح مما ينذر بان المعارضة استيقظت.
وستكون مكافحة الهجرة غير المشروعة موضوع اجتماع وزراء داخلية دول الاتحاد الاوروبي في 30 ايار/مايو في روما.
ويذكر ان ايطاليا معرضة اكثر من غيرها لهذه الظاهرة بسبب سواحلها الطويلة.
وقال تشامبي ان "هذه الهجرة الناجمة عن الفقر تطرح بالتأكيد مشاكل لكن لا يبدو انها شر لا بد منه لاستبدال القوى العاملة التي باتت شاغرة في مجتمع يعيش فيه المرء سعيدا لمدة اطول ويشهد وتيرة تكاثر بطيئة جدا".
وعلى صعيد آخر اعلن السفير الايطالي في بيروت جيوسيبي كاسيني ان ايطاليا طلبت من لبنان فتح تحقيق في ظروف مغادرة سفينة الشحن مونيكا جنوب لبنان كما افيد سابقا وعلى متنها اكثر من 900 مهاجر كردي غير شرعي.
وقال السفير الايطالي امام الصحافيين بعد لقائه امين عام وزارة الخارجية اللبنانية محمد عيسى ان "تحقيقا حصل في ايطاليا وطلبت من لبنان فتح تحقيق حول هذا الموضوع وتبادل معلومات حول نتائجه مع بلادنا".
واضاف السفير انه تم تلقي الطلب الايطالي "بايجابية".
وحسب عناصر التحقيق الاولى فان السفينة غادرت الساحل اللبناني مطلع الاسبوع الماضي من ضواحي مدينة صيدا (45 كلم جنوب بيروت). وهي ثاني سفينة في غضون سنة تنطلق من لبنان في ظروف غامضة بعد "ايست سي" التي جنحت في شباط/فبراير 2001 على ساحل المتوسط في فرنسا وعلى متنها عدد مماثل من الركاب الاكراد.
واعتبر كاسيني ان "الاكراد هم ضحايا وليسوا متهمين" لكن التحقيق حول مكان انطلاق الركاب يمكن ان يستغرق وقتا طويلا في حال امتنعوا عن الكلام.