شيراك: فرنسا « منفتحة على اي حل» بالنسبة للعراق توافق عليه الامم المتحدة

شيراك قال أن العراق بيده حل المشكلة

باريس - دعا الرئيس الفرنسي جاك شيراك العراق الى قبول "عودة مفتشي الاسلحة التابعين للامم المتحدة بدون شروط" وقال ان "فرنسا منفتحة تماما على اي حل فور موافقة مجلس الامن الدولي عليه".
ووصف الرئيس شيراك في مقابلة نشرتها صحيفة "انترناشونال هيرالد تريبيون" الاربعاء فرضية طلب الولايات المتحدة مشاركة فرنسا في تدخل ضد العراق بأنها "سياسة وهمية".
وقال "يعود الى مجلس الامن اتخاذ قرار من هذا النوع".
واضاف "على القادة العراقيين التنبه لاخذ تعليمات مجلس الامن على محمل الجد وكذلك عرض الحوار الذي قدمه الامين العام للامم المتحدة كوفي انان".
واوضح شيراك ان "عودة مفتشي نزع الاسلحة هي شرط مسبق ضروري واساسي ولا مناص منه" مضيفا انه "في حال لم يتم التوصل الى اي حل فسيعود لمجلس الامن الدولي اتخاذ قرار ما".
واعتبر شيراك ان "مفتاح هذه المشكلة هو بين ايدي العراق: انه عودة المفتشين بدون شروط". وقال ايضا "يجب القيام بكل شيء للتأكد من ان العراق لا يقوم بتطوير اسلحة خطيرة على المنطقة وعلى العالم".
اضاف "وفي حال لم يمكن عمل اي شيء، فسيعود الامر واكرر الى مجلس الامن لاتخاذ قرار ما وفرنسا منفتحة تماما على اي حل فور موافقة مجلس الامن عليه وحيث لم يتسن تطبيق الحلول التي اعتبرها عقلانية ومنطقية بسبب العراق".
ورفض شيراك وجود اي موجة "معارضة لاميركا" لدى الفرنسيين قائلا "هناك امور تزعج الفرنسيين، هذا صحيح لكن ذلك مثل الخلافات الطبيعية داخل العائلة".
وقال الرئيس الفرنسي "كان هناك تضامن على الدوام على مر التاريخ بين فرنسا والولايات المتحدة في الاوقات الصعبة" لا سيما خلال الحربين العالميتين ثم بعد 11 ايلول/سبتمبر.