آخر صرعات سوني: رجل آلي يرقص ويغني

رقصني يا جدع على خطوة ونص

طوكيو - كشفت شركة سوني اليابانية العملاقة التي تخصصت في صنع كلاب الرفقة الالية من عائلة "ايبو"، الثلاثاء انها تعمل على انتاج انسان آلي يرقص ويغني كفيل باحياء سهرة حتى وان كان لا يزال غير قادر على الطبخ وغسل الاطباق.
والروبوت الذي لا يزال يحمل اسم "اس دي ار-4 اكس"، هو روبوت للتسلية يمكن حمله بين الذراعين كطفل صغير. ويبلغ ارتفاعه 60 سنتمترا ولديه ذراعان وساقان معدنية وراس مستدير مغطى بخوذة فيه ثقبان يشبهان عينين كبيرتين.
وهو لا يزال في مرحلة التطوير لكنه قادر على الاتصال مع الناس بفضل مجسات استشعار.
وتقدمت شركة تصنيع السيارات هوندا على سوني في مجال تصنيع الرجال الآليين، لا سيما من خلال الروبوت "اسيمو" القادر على المشي والذي قام اخيرا بدق جرس افتتاح وول ستريت.
لكن سوني تؤكد ان نموذجها قادر على "اداء حركات مختلفة وعلى التواصل بصورة كبيرة".
واكدت سوني في بيان انه "بالاضافة الى التعرف على الصور والاصوات وتكنولوجيا التحليل الصوتي، تم تزويد الروبوت بنظام اتصال وتحكم بالحركات لاغناء الاتصال مع الناس".
وتم وضع آلات تصوير (كاميرات) داخل الجهاز لا سيما في بطنه بحيث يستطيع التعرف على محاوريه. وهو قادر كذلك على فهم بعض الكلمات ويحفظ كافة المعلومات بشأن محيطه. وهو بالتالي قادر على سبيل المثال على السير على ارض غير مستوية لحوالي عشر دقائق.
وقالت سوني انه "بادخال الموسيقى والنغمات الى الروبوت، يمكن انتاج صوت مغن" موضحة ان الروبوت يمكنه كذلك "اداء حركات معقدة والرقص".
وستعرض سوني الروبوت خلال معرض روبودكس 2002، من 28 الى 31 آذار/مارس في يوكوهاما، وهي تامل في تسويق انسان الي في اليابان لكنها لم تحدد موعدا لذلك.