تاتشر: اليورو سيفشل اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا

تاتشر من اشد المؤيدين لاميركا، واعنف المعارضين لاوروبا

لندن - في كتابها الجديد الذي تنشره صحيفة تايمز البريطانية على حلقات قالت مارجريت تاتشر أن العملة الاوروبية الموحدة اليورو محكوم عليها بالفشل، وأن بريطانيا لا ينبغي أبدا أن تنضم إليها.
وفي كتابها الجديد "ستيت كرافت" أو "فن الحكم"، الذي نشر مقتطف منه الثلاثاء، قالت تاتشر، التي تولت رئاسة وزراء بريطانيا ما بين عامي 1979 و1990 أن اليورو سيفشل "اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا".
وقالت تاتشر، التي تحمل لقب بارونة، أن العملة الاوروبية "ليست إلا أداة لتأسيس دولة أوروبية عظمى"، وهي الفكرة التي لا يقبلها مطلقا معظم البريطانيين ويعارضها بشدة حزب المحافظين المعارض الذي كانت تاتشر تتزعمه في الماضي.
وقالت تاتشر "إنني مقتنعة أن أسس فكرة منطقة اليورو غير سلمية بشكل لا يمكن إصلاحه. إن العملة الموحدة محكوم عليها بالفشل، اقتصاديا، وسياسيا، بل واجتماعيا، غير أن توقيت ومناسبة ذلك والتبعات الكاملة له ما تزال بالطبع غير واضحة".
وأضافت تاتشر ناصحة "ويترتب على ذلك أن البلدان التي لم تنضم بعد إلى هذا المشروع سيكون من الافضل أن تظل بمنأى عنه".
ويعتقد الكثير من المراقبين أن تاتشر أصبحت الان تفضل الرأي الذي يؤيد انسحاب بريطانيا بالكامل من الاتحاد الاوروبي والانضمام بدلا من ذلك إلى رابطة بلدان أمريكا الشمالية للتجارة الحرة (نافتا).
وكثيرا ما أبدت تاتشر تشككا تجاه أوروبا وقالت أن غالبية المشكلات الخطيرة التي واجهت بريطانيا في القرن العشرين أتت من أوروبا، في إشارة إلى النازية والماركسية بشكل خاص. وتعتبر تاتشر من أشد المؤيدين للولايات المتحدة.
يذكر ان حزب المحافظين معروف برفضه انتماء بريطانيا لاوروبا بشكل عام، ويقود حملة رافضة لانضمام بريطانيا للعملة الاوروبية الموحدة. وبالمقابل فان حزب العمال الذي يتزعمه رئيس الوزراء توني بلير اكثر اقتناعا باهمية التوجه الاوروبي لبريطانيا، ويسعى لانضمام بلاده الى اليورو.