اسامة بن لادن حي يرزق وبصحة جيدة

بن لادن لا يعاني من أي امراض بحسب شقيقه

واشنطن - علن الاخ غير الشقيق لاسامة بن لادن لشبكة "سي ان ان" التلفزيونية الاميركية الاثنين ان اكثر المطلوبين في العالم، ليس في صحة جيدة وحسب، لكنه لا يعاني ايضا من اي مرض في كليتيه يستوجب خضوعه لعملية غسل الكلى.
واعلن الشيخ احمد ايضا ان اخاه غير الشقيق لم يكن وراء الهجمات التي استهدفت الولايات المتحدة في الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.
واوضح اثناء المقابلة التلفزيونية "انه اخي، اعرفه. لقد عشت معه لسنوات. واعرف الى اي حد يخاف الله".
والشيخ احمد واسامة بن لادن من ام واحدة ووالدين مختلفين. وبحسب احمد، فان والدتهما علمت في اتصال هاتفي لم يكشف عن مصدره ان اسامة في صحة جيدة.
واوضح الشيخ احمد ايضا انه زار اخاه مرارا في السودان والعام الماضي في افغانستان.
واضاف انه "قلق للغاية" بشأنه بعدما اعلنت الولايات المتحدة انها تقتفي اثره.
وفي ما يتعلق بالهجمات التي وقعت في 11 ايلول/سبتمبر على مركز التجارة العالمي، قال الشيخ احمد انه لا يمكن "في اي شكل من الاشكال" ان يكون اخوه متورطا فيها.
واضاف انه التقى اسامة بن لادن للمرة الاخيرة في كانون الثاني/يناير 2001 مع والدته اثناء زواج احد ابنائه. وفي هذه المناسبة قال له اسامة ان المعلومات التي تحدثت عن حاجته لغسل الكلى غير صحيحة.