الملك فهد يأمر بفتح تحقيق حول مقتل 15 طالبة في حريق في السعودية

الامير نايف يدافع عن المطاوعه

جدة (السعودية) - ذكرت وكالة الانباء السعودية الاثنين ان الملك فهد امر بتشكيل لجنة تحقيق حول مقتل 15 طالبة في تدافع في مدرستهن في مكة (غرب).
ونقلت الوكالة عن وزير الاعلام فؤاد الفارسي قوله في ختام الاجتماع الاسبوعي للحكومة الذي يترأسه الملك ان اللجنة "ستحقق في اسباب (المأساة) وسيتم انزال العقاب بالمسؤولين عنها".
وقضت 15 طالبة واصيبت نحو خمسين بجروح الاثنين الماضي في تدافع اثر حريق شب في المدرسة.
ونفى وزير الداخلية نايف بن عبد العزيز الاحد اي تورط للشرطة الدينية (المطاوعه) التي بحسب الصحف المحلية "اعاقت" مغادرة التلميذات المدرسة وقت الحريق بحجة عدم ارتدائهن الحجاب الاجباري في السعودية.
والجمعة طلب ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبد العزيز من "لجنة وزارية" عقد اجتماع "طارئ" لتقييم الوضع.
ومن جانبه طلب الامير نايف فتح تحقيق فورا لتحديد ملابسات الحادث.
ومهمة الشرطة الدينية في السعودية وقوامها اربعة آلاف عنصر الحرص على النظام. وينشط عناصرها خصوصا في شوارع واسواق المدن الرئيسية ويرغمون المارة على التوجه الى المسجد للصلاة والنساء على ارتداء الحجاب.