صنداي تايمز: اعتقال قيادي بارز بالقاعدة في السودان

ابو انس الليبي: هل اعتقلته الخرطوم؟

لندن - ذكرت صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية أن السلطات في السودان ألقت القبض على شخص ليبي مدرج على قائمة أخطر المطلوبين في الولايات المتحدة بتهمة الارهاب، ويعتقد بأنه عضو قيادي في شبكة القاعدة التي يتزعمها أسامة بن لادن.
وقالت صحيفة صنداي تايمز نقلا عن مسئولي مخابرات أميركيين أن الرجل ويدعى أبو أنس الليبي محتجز في سجن شديد الحراسة بالعاصمة السودانية الخرطوم، مشيرة إلى أنه متهم بالتخطيط لعمليتي تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا عام 1998 مما أسفر عن مقتل 224 شخصا.
وإذا تأكدت صحة هذا النبأ، فإن الليبي سيكون أول شخص يتم اعتقاله من بين 22 شخصا مدرجين على القائمة الاميركية بأخطر الارهابيين.
وأفاد التقرير المنشور في صنداي تايمز بأن الليبي كان من بين 10 من أعضاء القاعدة اعتقلوا سرا في السودان الشهر الماضي، وأن الولايات المتحدة تتفاوض مع الخرطوم من أجل تسليمه.
وجاء اعتقال العشرة في شباط/فبراير الماضي عقب إلقاء القبض على نحو 30 أو 40 شخصا بعد وقت قصير من هجمات 11 أيلول/سبتمبر على الولايات المتحدة والتي تلقي واشنطن باللوم فيها على تنظيم القاعدة.
وأضافت الصحيفة أن الليبي أقام في إنجلترا لبعض الوقت وأن الشرطة عثرت في شقته بمدينة مانشيستر عام 2000 على كتيب، اعتبر بمثابة أول مؤشر على خطط شبكة القاعدة لقتل مدنيين وخططها لتنفيذ تفجيرات وحول كيفية اندماج نشطاء القاعدة في المجتمعات الحضرية بالدول الغربية.
وأشارت الصحيفة إلى أن أبو أنس الليبي من معارضي الزعيم الليبي معمر القذافي، وأنه فر من ليبيا حيث انضم لتنظيم القاعدة وارتقى في صفوف التنظيم سريعا بفضل معرفته بالكمبيوتر.