مقتل ثلاثة اسرائيليين في انفجار قنبلة في قطاع غزة

الفلسطينيين نجحوا في الوصول للاسرائيليين رغم تحصنهم بالدبابات

القدس - افادت مصادر عسكرية ان ثلاثة اسرائيليين قتلوا واصيب اثنان آخران بجروح صباح الخميس في انفجار عبوة لدى مرور قافلة قرب مستوطنة نتساريم في جنوب قطاع غزة.
وكانت القافلة تضم سيارات عسكرية تواكب سيارات لمستوطنين اسرائيليين. واضافت المصادر ان الانفجار دمر المدرعة التي كانت ضمن القافلة.
ولم يحدد ما اذا كان القتلى من الجنود او المستوطنين. ووقع الانفجار قرب مسجد. واضافت المصادر ان العبوة فجرت بواسطة جهاز يتم التحكم به عن بعد.
ووقع الهجوم في الموقع نفسه تقريبا الذي قتل فيه ثلاثة جنود اسرائيليين في 14شباط/فبراير في انفجار دمر دباباتهم من طراز "ميركافا-3".
وعقب الانفجارافاد مصدر امني فلسطيني مسؤول ان قوة عسكرية كبيرة من الجيش الاسرائيلي توغلت مسافة كيلومترين في منطقة المغراقة جنوب غزة وسط اطلاق نار كثيف وعمليات تفتيش واسعة.
وقال المصدر الامني "ان قوة كبيرة من الجيش الاسرائيلي توغلت صباح الخميس في منطقة المغراقة جنوب مدينة غزة داخل الاراضي الخاضعة للسيطرة الفلسطينية الكاملة (بالقرب من مستوطنة نتساريم ) مسافة كيلومترين".
واوضح المصدر "ان دبابات الاسرائيلية ما زالت تتوغل وتقوم بعمليات تفتيش واقتحام المنازل الفلسطينية في المنطقة وسط اطلاق نار كثيف".
واضاف "ان الجيش الاسرائيلي قام بهدم موقعين لقوات الامن الوطني الفلسطيني في المنطقة".
وفي وقت سابق اعلن مصدر امني فلسطيني ان عنصرا من قوات الامن الفلسطينية استشهد فجر الخميس برصاص مدفع دبابة اسرائيلية خلال مواجهات في شمال مدينة رام الله بالضفة الغربية.
وقال المصدر ان محمد فيصل محمد (27 عاما) استشهد على الفور واصيب ثلاثة رجال شرطة اخرين بجروح في هذا الحادث في وقت تواصل اسرائيل توغلها في مدينة رام المشمولة بالحكم الذاتي الفلسطيني وذلك لليوم الثالث على التوالي.
كما استشهد فلسطيني آخر صباح الخميس برصاص جنود اسرائيليين عند مدخل مخيم الامعري قرب رام الله في الضفة الغربية حسب ما افادت مصادر طبية.
وكان محمد عبد اللطيف (27 عاما) ناشطا في حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
وفي وقت سابق استشهد فلسطينيان في المكان نفسه برصاص جنود اسرائيليين كانوا متمركزين على سطح مبنى بحسب مصادر امنية فلسطينية.
وبذلك يصل الى 1523 عدد القتلى منذ بدء الانتفاضة في نهاية ايلول/سبتمبر 2000 من بينهم 1175 شهيدا فلسطينيا و343 قتيلا اسرائيليا.