فاينانشال تايمز: واشنطن قد توسع حربها التجارية

الممثل التجاري الاميركي يحاول تبرير الانتهاكات الاميركية لمبدأ حرية التجارة

باريس - نقلت صحيفة «فاينانشال تايمز» عن مسؤول اميركي رفيع المستوى قوله الاثنين ان الولايات المتحدة قد توسع نطاق اجراءاتها الحمائية الى قطاعات اخرى غير الفولاذ في حال لم تطلق اليابان والدول الاوروبية اداء اقتصادياتها بسرعة اكبر.
وقالت الصحيفة المالية نقلا عن مساعد وزير التجارة الاميركي غرانت ألدوناس ان "ذلك يجعلنا في لحظة ما نقول انه اذا لم يرتفع النمو في الخارج بسرعة اكبر، فستكون هناك خلافات تجارية".
واضاف المسؤول الاميركي، الذي قدمته الصحيفة على انه احد ابرز صانعي قرار الولايات المتحدة المتعلق بفرض رسوم تصل الى حدود 30% على واردات الفولاذ اعتبارا من 20 اذار/مارس، "اننا في وضع ستتفاقم فيه الامور قبل ان تتحسن".
لكن مساعد الوزير المكلف شؤون العلاقات التجارية الدولية لم يوضح ما هي القطاعات التي يمكن ان تحظى بحماية حكومة الرئيس جورج بوش، غير ان "فاينانشال تايمز" اوردت الزراعة وقطاع شبه الموصلات والالكترونيات.
وبحسب ألدوناس، فان فشل الاتحاد الاوروبي واليابان في تحسين اداء اقتصادياتها، والمضاف الى قوة الدولار، يجعل من الزراعة وقطاع التكنولوجيات العالية في الولايات المتحدة المرتبطين بشكل كبير بالصادرات، في وضع هش.
واوضح المسؤول الاميركي ان الانكماش في اليابان والتباطؤ الاقتصادي في اوروبا "اديا الى تدهور اسعار المواد الاولية في الولايات المتحدة"، في حين انعكس سعر صرف الدولار القوي على تنافسية صادرات البلاد.
واعلن المفوض الاوروبي للتجارة باسكال لامي الاثنين ان الاتحاد الاوروبي قد يتخذ "اجراءات تحفظية" لحماية نفسه من مخاطر تدفق واردات الفولاذ الى اوروبا في اعقاب الاجراءات الاميركية.
وفي طوكيو، وجه التايلندي سوباتشاي بانيتشباكدي، رئيس منظمة التجارة العالمية المقبل، انتقادات للولايات المتحدة الاثنين بشان قرارها المتعلق بفرض اجراءات حمائية على وارداتها من الفولاذ، بحسب ما اوردته وكالة انباء كيودو.
واعتبر سوباتشي في خطاب القاه اثناء ندوة "ان هذا النوع من الحلول لن يحل المشكلة في حين ان هناك حلولا تجارية".
واضاف المدير العام لمنظمة التجارة العالمية المعين والذي سيتسلم مهامه في ايلول/سبتمبر "ان ذلك لن يؤدي الا الى تمديد فترة معاناة (مجموعات الفولاذ الاميركية) باستخدام اموال المكلفين. لن يربح احد اي شيء من ذلك".