دراسة: أسنان الذهب تسبب أمراض اللثة

اسنان بدون ذهب أفضل

واشنطن - حذر أطباء الأسنان في جامعة تكساس الأمريكية من أن الأسنان الذهبية التي تستخدم كبدائل للأسنان الحقيقية قد تسبب حالة خطرة من أمراض الفم واللثة إذا لم توضع بشكل صحيح ومناسب.
ووصف العلماء في قسم الأسنان بمركز العلوم الصحية التابع للجامعة في مجلة "طب أسنان الأطفال" حالة فتاة تبلغ من العمر 16 عاما قامت باستبدال سن من أسنانها الحقيقية الأمامية بسن ذهبية بشكل غير صحيح مما أدى إلى تورم ونزيف في لثتها ولكنها لم تزيل السن الذهبي على الرغم من توصية الأطباء بذلك.
وقال هؤلاء أن هذه الفتاة عادت بعد مرور أربعة أسابيع ليتم تشخيص إصابتها بما يعرف بالتهاب اللثة التقرحي التآكلي وهو شكل خطر من أمراض اللثة ويتمثل في موت النسيج والتقرح والنزف وألم شديد فخضعت الفتاة للتخدير وتمت إزالة السن الذهبي وأعطيت الفتاة علاجات وغسولات للفم تستعمل لمدة سبعة أيام.
ولاحظ الأطباء بعد عودة الفتاة للمراجعة في الأسبوع التالي وجود تحسن كبير في لثتها وخف الألم الذي تشعر به مشيرين إلى أن هذه الموضة من الأسنان التي تجتاح فئات المراهقين في أوروبا عادة ما توضع بشكل خاطئ من قبل أشخاص غير اختصاصيين مما يؤدي إلى ظهور مشكلات ومضاعفات خطرة كتسوس الأسنان وتكسرها والتهاب ما حول السن وحتى التهاب الجلد التحسسي.