حزب الله يتوعد بالدفاع عن الفلسطينيين «بالافعال لا بالاقوال»

نصر الله: لن يردع شارون الا مزيد من الخسائر البشرية الاسرائيلية

بيروت - وعد حزب الله بانه سيثبت بـ"الافعال" استعداده للدفاع عن الفلسطينيين الذين يجب ان يواصلوا عملياتهم الاستشهادية لمنع العدوان الاسرائيلي على حد قول هذا الحزب اللبناني.
وقال الامين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله خلال احتفال في ضاحية بيروت الجنوبية "سوف نكون الى جانبهم ولن نتردد في فعل اي شيء لنصرتهم ولتقوية موقعهم وللدفاع عنهم، وان شاء الله لن تخيب ظنون هؤلاء وسنترك هذا للافعال وليس للاقوال".
واضاف "الرد الحقيقي الذي يردع (رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل) شارون ويقلب سحره عليه والذي يحمي المخيمات والفلسطينيين والنساء والاطفال هو ما قام به الاستشهاديون يوم السبت في داخل فلسطين".
وكان 13 اسرائيليا قد قتلوا في عمليتين يوم السبت في اسرائيل بعد مقتل 40 فلسطينيا الجمعة خلال اعنف يوم تشهده الانتفاضتان (1987-1993 ومنذ ايلول/سبتمبر 2000).
فقد اوقع هجوم استشهادي في مقهى بالقدس الغربية قريب من مقر رئيس الوزراء 11 قتيلا وحوالي 50 جريحا الى جانب منفذ الهجوم، فيما اوقعت عملية اخرى في نتانيا (شمال تل ابيب) قتيلين الى جانب المنفذين الفلسطينيين الاثنين.
واضاف الشيخ نصر الله "عندما يفهم المجتمع الصهيوني ان الرد على المجازر والقتل والتدمير سيكون المزيد من الخسائر البشرية والمزيد من سفك الدماء في الجانب الاسرائيلي (...) حينها يفهم شارون ان اغراقه في هذه السياسة وتوغله في سفك الدماء لن يحمي الصهاينة".
واكد "بل سوف يدفع (ذلك) الفلسطينيين الى المزيد من الجهاد والمزيد من المقاومة والتضحيات، وسيدفع بالفلسطينيين الى اختراق وتجاوز كل الخطوط الحمراء، وما عملية الامس التي حصلت في منطقة امنية يسكنها رؤساء ووزراء حاليون وسابقون على مقربة من منزل شارون نفسه الا رسالة على هذا التصعيد".