جنيف تقيم معرضها السنوي للسيارات

هيونداي الصغيرة، تعرف مسؤولياتها

جنيف - شهدت العاصمة السويسرية جنيف الخميس افتتاح معرض السيارات الدولي الثاني والسبعين بجنيف لعرض آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في صناعة السيارات.
وقال المنظمون إن 250 شركة عرضت 900 موديل سيارة ومعدات متعلقة بصناعة السيارات في هذا المعرض الذي يستمر لمدة 10 أيام.
وستعرض أول 32 سيارة على مستوى العالم والثمانية عشر سيارة الاول على مستوى أوروبا.
ودعا الرئيس السويسري كاسبار فيليجير الشعب خلال حفل الافتتاح إلى إبداء الاحساس بالمسئولية عند التمتع بحرية ركوب السيارات.
وقال فيليجير إنه لا يوجد وضوح أكثر للصراع بين حرية الشخص وحرية الآخرين كما هو الحال بالنسبة للسيارات.
وأضاف: "الاحساس بحرية السائق عندما تكون قدمه على دواسة البنزين قد يخلق معاناة لا توازي للآخرين".
وأشار إلى المشاكل الاخرى التي تتعلق بالسيارات.
وقال الرئيس السويسري: "الاجابة عن ظاهرة الاحتباس الحراري ليست أكثر من (التخلص من) تكييف هواء السيارات".
وقد تظاهر نحو 20 ناشطا من جماعة السلام الاخضر المدافعة عن قضايا البيئة في أرض المعارض بجنيف، وعرضوا من السيارات التي تستخدم وقود الديزل عليها تحذير يقول: "انتبه، سرطان الديزل". وقد اتهمت الجماعة صانعي السيارات بعدم اتخاذ الاجراءات اللازمة إزاء انبعاث الغازات من وقود الديزل.
يشار إلى أن معرض جنيف هو واحد من أكبر خمس معارض تقام في العالم، وهي ديترويت، وطوكيو، وفرانكفورت، وباريس.