مبارك يشدد في واشنطن على اهمية الافكار السعودية

مبارك في حديث ضاحك مع السيناتور بين جيلمان عضو لجنة العلاقات الخارجية بالكونجرس

واشنطن - شدد الرئيس المصري حسني مبارك في واشنطن على اهمية الافكار السعودية من اجل تطبيع العلاقات الاسرائيلية العربية.
واعلن مبارك للصحافيين في ختام لقائه مع لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الاميركي "انها المرة الاولى" التي تثير فيها السعودية تطبيع العلاقات مع اسرائيل، مضيفا "انها نقطة مهمة جدا".
واقترح ولي العهد السعودي اخيرا مبادرة تنص على تطبيع تام لعلاقات الدول العربية مع اسرائيل مقابل انسحاب الدولة العبرية من كافة الاراضي العربية التي احتلتها في 1967.
والقى مبارك ايضا مسؤولية تفاقم اعمال العنف مع الفلسطينيين على اسرائيل.
وقال الرئيس المصري ان "الحكومة الاسرائيلية يجب ان تفهم ان استخدام القوة العسكرية والاجراءات الاحادية ضد الشعب الفلسطيني، مثل اقفال الطرق ومحاصرة المدن والقرى وهدم المنازل والعقوبات الجماعية، تجعل من الصعب التقدم ويجب ان تتوقف".
وكان الرئيس الاميركي جورج بوش استقبل الرئيس مبارك الثلاثاء ورحب بعرضه القاضي بحمل رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات على اللقاء، من دون ان يتعهد علنا بعرض هذا المشروع.
ومن جانب آخر اعتبر وزير الخارجية المصري احمد ماهر الخميس ان الولايات المتحدة بدأت "تتخذ موقفا اكثر توازنا" ازاء المنطقة، وذلك غداة الانتقادات التي وجهها نظيره الاميركي كولن باول الى سياسة اسرائيل.
واوضح ماهر، في مقابلة مع صوت العرب، ان "الادارة الاميركية بدأت تتخذ موقفا أكثر توازنا، وتقر بان اسرائيل يجب ان تكف عن سياستها الحالية الموجهة ضد الشعب الفلسطيني".
وقال "سنعمل على تطبيق هذه الروح الجديدة في اجراءات عملية" مشيرا الى زيارة قريبة يقوم بها نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني الى المنطقة.
واشار الى ان هدف زيارة الرئيس المصري حسني مبارك الى واشنطن "تهدف الى قيام الادارة بدور اكثر فاعلية وانصافا في معالجة الاوضاع في الاراضي المحتلة".
وكان باول انتقد علانية الاربعاء سياسة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون حيال الفلسطينيين داعيا اياه الى "التمعن" في السياسة التي ينتهجها لمعرفة ما اذا كانت مجدية.
وقال باول امام احدى لجان مجلس النواب "يتعين على رئيس الوزراء شارون ان يتمعن في السياسة التي ينتهجها ويرى ما اذا كانت مجدية".
واضاف "اذا اعلنت الحرب على الفلسطينيين وكنت تعتقد انك قادر على حل المشكلة عبر احصاء الفلسطينيين الذين تقتلهم، اعتقد ان ذلك لا يؤدي الى اي نتيجة".