روسيا والسعودية تتفقان شرق اوسطيا

وزير الخارجية الروسي يدعم المبادرة السعودية

عواصم- وكالات - عبر وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف الثلاثاء عن دعم بلاده لمبادرة السلام السعودية في الشرق الاوسط خلال مكالمة هاتفية مع نظيره السعودي الامير سعود الفيصل، وفق ما افادت وزارة الخارجية الروسية الاربعاء.
واعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان رسمي ان روسيا التي ترعى مع الولايات المتحدة عملية السلام في الشرق الاوسط "اعتبرت المبادرة التي اطلقها ولي العهد الامير عبد الله ايجابية" وذلك نظرا الى انها "تحترم مبادئ مؤتمر مدريد وقرارات الامم المتحدة حول الشرق الاوسط".
وتابع البيان ان "روسيا والسعودية اتفقتا خلال المكالمة الهاتفية على تنسيق جميع مبادراتهما المتعلقة بالتسوية بين الاسرائيليين والفلسطينيين".
وكان ولي العهد السعودي قد ذكر في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" في 17 شباط/فبراير، انه كان يعتزم ان يعرض على القمة العربية المتوقعة في نهاية آذار/مارس في بيروت مبادرة تدعو الى "انسحاب كامل لاسرائيل من كل الاراضي المحتلة بما في ذلك القدس مقابل قيام علاقات عربية طبيعية معها".
في ذات الاتجاه اعلنت الصين الاربعاء تأييدها ودعمها لمبادرة ولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الصينية "اننا نعتبر ان اقتراحات ولي العهد السعودي ايجابية وبناءة".
وبالمثل اعلنت تركيا الاربعاء دعمها لمبادرة ولي العهد السعودي . وقال الناطق باسم وزارة الخارجية التركية حسين ديريوز خلال مؤتمر صحافي ان بلاده تعتبر المبادرة السعودية "محطة ايجابية" ستساهم في اخراج المنطقة من "دوامة العنف واحلال الحوار".