واشنطن تطالب باكستان بتسليمها الشيخ عمر

الشيخ عمر مطلوب في اميركا

واشنطن - اكد البيت الابيض الاثنين ان الولايات المتحدة طلبت من باكستان تسليمها الناشط الاسلامي الشيخ عمر، المتهم بتدبير عملية خطف الصحافي الاميركي دانيال بيرل، مشيرا الى ان واشنطن تأمل في ان يتم تحقيق ذلك.
وقال الناطق باسم البيت الابيض اري فلايشر "ان الولايات المتحدة ترغب بقوة في وضع يدها على الشيخ عمر وكل اولئك المسؤولين عن مقتل دانيال بيرل وهذا ما ابلغنا باكستان به".
بيد انه اوضح ان "باكستان دولة ذات سيادة وستستمر في العمل وفق نظامها القضائي. بيد اننا نتعاون بشكل وثيق مع (هذا البلد) سعيا للحصول (..) على تسليمه الى الولايات المتحدة".
واضاف فلايشر ردا على سؤال بشأن المساعي غير المجدية التي بذلتها واشنطن لدى اسلام اباد في سبيل توقيف هذا المتطرف قبل خطف بيرل، ان الولايات المتحدة ستظل "مرتاحة جدا لما قامت به" باكستان سواء بخصوص خطف الصحافي الاميركي او بشان مقاومة الارهاب بشكل عام.
وقد مددت محكمة في كراتشي (جنوب باكستان) الاثنين لمدة 14 يوما حجز الناشط الاسلامي.
وكان تم توقيف الشيخ عمر في 12 شباط/فبراير في لاهور (شرق باكستان). واعترف عندها بانه وراء عملية خطف الصحافي يوم 23 كانون الثاني/يناير في هذه المدينة.
واعلن مقتل الصحافي الذي يعمل لحساب وول ستريت جورنال لما كان بصدد القيام بتحقيق بين الاوساط الاسلامية، الخميس الماضي عبر شريط فيديو ارسل الى القنصلية الاميركية في كراتشي يظهر صورة الصحفي وهو يذبح، ثم صورة مكبرة لرأسه مفصولا عن جسده.