بوش: لابد من الاسراع باستخراج نفط آلاسكا

بوش يلقي خطابا في قاعدة عسكرية بآلاسكا عن اهميتها للامن الاميركي

واشنطن - اعتبر الرئيس الاميركي جورج بوش السبت ان البدء باستخراج النفط من ولاية آلاسكا في القطب الشمالي مسألة "عاجلة" لاسباب تتعلق بالامن القومي، وحث مجلس الشيوخ على الموافقة على خطته في مجال الطاقة.
وقال بوش في كلمته الاسبوعية التي تنقلها الاذاعة والتي خصصها كليا لسياسته في مجال الطاقة "ان اميركا تستخدم حاليا من الطاقة ما يفوق مواردنا الداخلية. واذا لم نتصرف من اجل زيادة استقلاليتنا في مجال الطاقة، فسوف يزداد اعتمادنا على مصادر اجنبية للطاقة".
واضاف "ان الموافقة على خطتي الشاملة للطاقة ليست مسالة مهمة لامن الطاقة فحسب، بل هي حيوية لامن اقتصادنا ايضا".
واوضح الرئيس الاميركي "في حين يشهد اقتصادنا نموا مطردا، من المتوقع ان يزداد استهلاك النفط في الولايات المتحدة بمعدل الثلث خلال العقدين المقبلين"، مشيرا الى ان "الطلب على الكهرباء يفترض ان يرتفع بمعدل 45%". واعتبر ان اعتماد الولايات المتحدة على الدول المصدرة في مجال الطاقة سوف يزداد ان لم يتم اتخاذ اجراءات ملموسة.
وقال بوش "علينا ان ناخذ برأي سكان الاسكا الذي يؤيدون استغلال نفط المحمية الوطنية في القطب الشمالي بطريقة آمنة ونظيفة"، مؤكدا انهم "يعلمون ان التكنولوجيا الحديثة تسمح لنا باستخراج النفط بطريقة آمنة ونظيفة تحافظ على البيئة والطبيعة".
وتمتد المحمية الوطنية في القطب الشمالي على مساحة 7.7 ملايين هكتار عند ساحل آلاسكا الشمالي بالقرب من الحدود مع كندا. وتضم 150 الفا من حيوانات الرنة المحمية.
ويعتقد ان هذه المنطقة تحوي احتياطيا ضخما من النفط والغاز، لكنه من المحظور استغلالها منذ الخمسينات.
وكان مجلس النواب وافق في اب/اغسطس على خطة بوش لاعادة اطلاق انتاج الطاقة. وتتضمن الخطة استغلال النفط في اراضي القطب الشمالي. الا ان المعركة الحقيقية ستحصل في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديموقراطيون والذي سينظر في الملف الاسبوع المقبل.