بريطانيا: أصوات الطيور تهاجر إلى الهاتف المحمول

أصوات الطيور ستكون رقمية وليست طبيعية

لندن - ذكر تقرير صحفي السبت أن صوت الطيور سيصدح قريبا في عربات القطارات والحافلات والحانات والمطاعم في أرجاء بريطانيا، وذلك بموجب خطة تنفذها "الجمعية الملكية لحماية الطيور" في البلاد.
ويقول التقرير الذي نشرته صحيفة التايمز أن الجمعية تحث مستخدمي الهاتف المحمول على اختيار صوت طائر ليكون نغما لرنين هاتفهم بدلا من إزعاج الناس بموسيقي أغاني البوب والافلام مثل موسيقى فيلم مهمة مستحيلة.
ووقعت الجمعية الملكية لحماية الطيور اتفاقا مع شركة خاصة لتقديم أصوات الطيور لملايين الاشخاص الذين يملكون أجهزة هاتف نوكيا.
وقد طلب أكثر من ألف شخص حتى الان الحصول على الخدمة الجديدة، والنغم المفضل الذي اختاره أكثر من ثلثيهم هو صوت الشحرور، يليه صوت طائر الدج المغرد، ولم يختر أحد تقريبا صوت العندليب.
لكن بعض الاشخاص طلب أغاريد طيور نادرة مثل الخرشنة القطبية والغواص ذي الحلق الاسود، والليموزية ذي الذيل الاسود والصقر ذي الارجل الخشنة.
وأضافت التايمز أن الجمعية تتيح مجموعة مختارة من أصوات 38 طائرا، غير أن الاصوات ليست تسجيلات حقيقية من الطبيعة وإنما قامت بتكوينها رقميا شركة موبايل افينيو الفنلندية.
وقال بريان بلاند المتحدث باسم الجمعية الملكية لحماية الطيور "لن يعاني ركاب القطارات بعد الان من إزعاج مكالمات غيرهم من الركاب .. ولكنهم سيسعدون بأصوات (طيور) صياد المحار والودجون والزقزاق الشامي وغيرها من أصوات الريف".
وأشارت الصحيفة إلى أن الجمعية وضعت الخطة الجديدة عقب تقارير عن أن بعض الطيور مثل الزرزور بدأت في تقليد أنغام رنين الهواتف المحمولة.