زيارة لموقع اهل الكهف

عمان - من فيروز مبيضين
الكهف الذي يعتقد الكثيرون انه موقع اهل الكهف الوارد بالقرآن

تولي وزارة الاوقاف والشئون الاسلامية ودائرة الآثار العامة مزيدا من الاهتمام للمواقع الاثرية الدينية ضمن خططهما الرامية الى تطوير هذه المواقع واضافة بعض الابنية الخدمية فيها.
ومن ضمن هذه المواقع موقع كهف اهل الكهف في منطقة الرقيم جنوب عمان حيث تنفذ وزارة الاوقاف حاليا مشروعا ضخما حوله تقدر قيمته بحوالي مليون دينار على مساحة تبلغ 2300 متر مربع يشتمل على اقامة مسجد ومتحف ومكتبة ودار للقرآن وساحات عامة للزوار.
ويقع موقع كهف اهل الكهف في منطقة الرقيم جنوب عمان ضمن مقبرة حفرت قبورها في سفح الجبل حيث زينت واجهة القبر بمنحنيات وانصاف اعمدة متصلة منحوتة بالصخر وزخارف نباتية وهندسية. وبعد المدخل يمكن رؤية قاعة مركزية يتفرع منها ثلاثة محاريب مسقوفة بعقود. كما توجد 8 مدافن حجرية
في الكوتين الشرقية والغربية مزينة بزخارف هندسية ونباتية، وتوجد فجوة مستطيلة تتصل من سطح الجبل بالمحراب الثالث عمقها حوالي اربعة امتار وهي مغلقة حاليا لحماية الزوار والكهف.
وتغطي جدران الكهف الداخلية طبقة من الملاط الجيري عليها الكثير من الكتابات اليونانية والعربية بالاضافة الى بعض الرسومات. ويوجد في الموقع مسجدان قديمان يقع الاول فوق الكهف مباشرة ويمكن رؤية محرابه فوق مدخل الكهف. اما الثاني فيقع في الساحة امام الكهف. ويعود تاريخ بناء المسجدين
الى الفترة الاموية. ويوجد العديد من الكتابات في المسجدين وداخل الكهف مما يشير الى محاولات كثيرة لاعادة بناء وتجديد الابنية على امتداد الفترات الاسلامية.
ويقول مدير السياحة والآثار الاسلامية في وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية عبدالله النسور ان هناك العديد من الكهوف التي تنسب الى فتية اصحاب الكهف، فهنالك كهف "افسوس" في تركيا وكهف الاربعين في سوريا وكهف في بلاد اسكندنافية وفي البتراء والسعودية.
وما يدل على ان كهف الرقيم في جنوب عمان هو الكهف الحقيقي الذي ورد ذكره في القرآن الكريم عدد من الدلالات اهمها تفسير الآيات القرآنية الكريمة الواردة في سورة اهل الكهف.
واضاف ان العديد من علماء الآثار والدين غير الاردنيين ممن زاروا هذا الموقع بينوا في كتاباتهم وشهاداتهم وتفسيرهم لآيات القرآن الكريم الواردة في سورة الكهف ان موقع الكهف في الرقيم هو الاقرب وصفا لما ذكر في القرآن الكريم.
وقال ان من الادلة القاطعة كذلك وجود كنيسة فوق الكهف والتي تحولت فيما بعد الى مسجد مصداقا لقوله تعالى "قال الذين غلبوا على امرهم لنتخذن عليهم مسجدا". كما ان الكهف يبعد مسافة معقولة من عمان بحيث يسهل على الفتية الاختفاء عن الطاغية وفي نفس الوقت يكونون بالقرب من المدينة لشراء حاجياتهم.
واشار الى ان اهتمام وزارة الاوقاف بهذا الموقع ازداد في الآونة الاخيرة نظرا للاقبال المميز من الزائرين من الدول العربية والاسلامية وخاصة في مواسم الحج لزيارة هذا الموقع والتعرف على آثاره الخالدة.
ويقول مفتش آثار محافظة العاصمة اديب اسحق انه منذ عام 1963، وهو تاريخ اكتشاف هذا الموقع الديني والسياحي الهام في الاردن، لم يشهد هذا الموقع الاهتمام الكافي. وكانت هناك محاولات لتسويقه والتعريف به لكن لم تكن بالمستوى المطلوب. ويرجع السبب في ذلك الى حداثة الاهتمام نسبيا بشكل عام بالمواقع الاثرية الدينية في الاردن الذي لم يشهد انطلاقة حقيقية الا بعد اقرار قانون الاثار العامة الذي وضع حدا لسرقة الآثار التي كانت تتعرض له العديد من المواقع الاثرية في الاردن وكان يفقدها الكثير من المعالم التاريخية الواضحة التي تدل على مكانتها وتؤكد هويتها الاثرية.
وقال انه مع توالي العمل في هذا الموقع وتزايد اعمال الحفريات تم اكتشاف ادلة هامة تؤكد ان هذا الموقع هو موقع اهل الكهف الذي جاء ذكره في القرآن الكريم. ولعل اخر هذه الادلة اكتشاف احد ينابيع المياه الجافة التي جاء ذكرها على لسان الامام الواقدي في السنة الثالثة عشرة للهجرة، 637 ميلادية، والذي اشار الى ان جيشا مكونا من 7000 جندي خرج لنصرة الجيوش الاسلامية في معركة اليرموك فسار بهم قائدهم سعيد بن عامر وتاهوا في الصحراء وعندما وصلوا الى مكان اهل الكهف عرفوها من عين الماء هذه التي تم اكتشافها مؤخرا وما زال العمل جاريا لترميمها واعتمادها دليلا أخر يثبت ان هذا الموقع بالفعل هو موقع اهل الكهف.
وقال ان المنطقة التي اكتشفت فيها مغارة اهل الكهف تزخر بالعديد من المواقع والمباني الدينية التي ما زال البحث والتنقيب جاريا لاكتشافها وخاصة تلك التي اقيمت في العهد المملكوي 1150 / 1200ميلادي. واشار الى ان هذا الموقع يحتوي على الكثير من الرموز والاشارات الهندسية التي تعود في معظمها الى العهد الروماني القديم في الاعوام 250 / 300 ميلادي كما يحتوي على نقوش من العصر العباسي.
وحول قصة اهل الكهف كما يراها علماء الآثار قال اسحق ان الاشارات والعلامات تشير الى ان الفتية الذين جاء ذكرهم في القرآن الكريم هم فتية مسيحيون هربوا من بطش احد اباطرة الرومان الذي امرهم بعبادة الآلهة الوثنية وتقديم القرابين لها، وقد يكون الامبراطور المقصود هو تراجان الذي حكم ما بين سنة 98 /117 ميلادي او دافيوس الذي حكم ما بين 249 / 251 ميلادي.
ولقي الفتيان اثناء هروبهم راعيا مسيحيا وكلبه واختفوا جميعا في كهف خارج مدينتهم حيث انامهم الله سبحانه لمدة ثلاثمائة وتسع سنين، وصحوا بعدها جياعا وهم يظنون انهم ناموا يوما او بعض يوم.
وطلبوا من احدهم النزول الى المدينة لابتياع الطعام حيث اثار الشكوك حوله عندما حاول شراء الطعام بنقود قديمة فاخذها الناس الى الحاكم الذي ادرك ان الفتية بعثوا للحياة مرة اخرى باعجوبة.
وتوجد بالاضافة الى المسجد في ساحة الكهف الامامية شجرة زيتون قديمة ومعصرة زيتون عند زاوية المسجد الجنوبية الغربية ولكن للاسف فان احد الدعاة قام منذ حوالي سبعين عاما بقطع هذه الشجرة لمنع ما كان يفعله الناس من تعبد وتقرب لهذه الشجرة ومخالفة ذلك للعقيدة الاسلامية وتعاليم الدين.
امام مسجد الكهف وخطيبه محمد عبد ربه الحنيطي قال ان جغرافية المكان وعدد القبور التي وجدت في هذا الموقع تتطابق تماما مع ما جاء ذكره في القرآن الكريم ولا يمنع وجود نقوش لعدد من الدول لان كل دولة تحكم المكان تحاول ان تطوره وتقدسه لقداسة الحدث.
وقال ان الاية الكريمة التي جاءت في سورة اهل الكهف وصفت هذا الموقع بشكل دقيق، اذ قال الله تعالى "وترى الشمس اذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين واذا غربت تقرضهم ذات الشمال وهم في فجوة منه"، حيث فسر الامام الواقدي تلك الآية بان الشمس تدخل وقت المغيب من شمال الباب الى شرقي الغار ونلاحظ ان الباب متجه للجنوب وهذا مطابق تماما لموقع الكهف في الاردن.
وفي آيات سورة الكهف قال تعالى "ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال" وفي ذلك اشارة علمية لم يعرفها العلماء الا حديثا فتقليب الجسد يمينا وشمالا منعا لاصابة الجلد باي التهابات او امراض تؤدي الى اهترائه.
ويقول محمد يوسف ابو عرقوب حارس الكهف منذ عشر سنوات ان عدد زوار الكهف يزداد خلال موسم الحج وخاصة القادمين من ماليزيا واندونيسيا وايران حيث يقضون ساعات فيه يتعبدون ويذكرون اسم الله وكثيرا ما يجهشون في البكاء ويطلبون المغفرة خلال دعائهم امام محاريب هذا الموقع المقدس.
وقال ان هذا الموقع بحاجة الى الكثير من الاهتمام والتطوير وان وزارة الاوقاف اهتمت هذا العام بشكل خاص بهذا الموقع العظيم مما اسعد الزائرين الى هذا الموقع الذين كثيرا ما كانوا يطلبون توفير بعض الخدمات الاساسية لزيادة مدة بقائهم في هذا الموقع.