الحياة تعود من جديد لدوري أبطال أوروبا

ريال مدريد يرغب في تعويض اخفاقه المحلى

نيقوسيا - سيحاول ريال مدريد بطل الدوري الاسباني لكرة القدم تعويض اخفاقاته المحلية في مسابقة دوري ابطال اوروبا حيث ستشهد الجولة الثالثة من هذه المسابقة مواجهة عنيفة بين باير ليفركوزن الالماني وضيفه ارسنال الانكليزي.
وتنطلق الجولة الثالثة الثلاثاء فيلعب ريال مدريد مع بورتو البرتغالي، وسبارتا براغ التشيكي مع باناثينايكوس اليوناني ضمن المجموعة الثالثة، وباير ليفركوزن مع ارسنال، ويوفنتوس الايطالي مع ديبورتيفو كورونا الاسباني ضمن المجموعة الرابعة، وتستكمل بعد غد الاربعاء فيلتقي بوافيستا البرتغالي مع بايرن ميونيخ الالماني، ونانت الفرنسي مع مانشستر يونايتد الانكليزي (المجموعة الاولى) وبرشلونة الاسباني مع روما الايطالي، وليفربول الانكليزي مع غلطة سراي التركي (المجموعة الثانية). المجموعة الاولى تصب كل الترجيحات في مصلحة مانشستر يونايتد للانفراد في صدارة المجموعة عندما يحل ضيفا على نانت الفرنسي بطل بلاده في الموسم الماضي والذي تذيل القائمة لفترة طويلة في الموسم الحالي قبل ان ينتقل الى المركز الرابع عشر بعد سلسلة من الانتصارات المتأخرة.
ويتقاسم مانشستر صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط مع بايرن ميونيخ بطل اوروبا في الموسم الماضي الذي يحل ضيفا على بوافيستا (3 نقاط) في حين لا يزال رصيد نانت خاليا من اي نقطة، وهو سيحاول ضمان نقطة على الاقل من تعادل سلبي او ايجابي.
من جانبه، تعرض بايرن ميونيخ في المراحل الاخيرة لسلسلة من الانتكاسات وتخلى عن الصدارة في بلاده ليصبح خامسا حاليا، ولا توجد مؤشرات على فوزه الاكيد على بوافيستا صاحب المركز الثاني في بلاده.

المجموعة الثانية سيعمل برشلونة متصدر المجموعة الثانية (4 نقاط) جاهدا من اجل توسيع الفارق عندما يستضيف روما (نقطتان) على خلفية فوزه الاخير في الدوري المحلي على ديبورتيفو كورونا 3-2، وتراجع مستوى منافسه الايطالي الذي اكتفى بتعادل سلبي مع بريشيا فتنازل عن الصدارة ليوفنتوس.
في المقابل، تبدو الفرصة مواتية لليفربول (نقطة واحدة)، بعد القفزة الكبيرة في الدوري المحلي، للتخلي عن المركز الاخير في المجموعة والانتقال الى المركز الثاني عندما يستضيف غلطة سراي التركي الثاني (نقطتان).

المجموعة الثالثة سيحاول ريال مدريد نسيان نتائجه المتذبذبة في الدوري المحلي ومتابعة صدارته للمجموعة الثالثة بعد فوزه في الجولتين السابقتين على حساب ضيفه بورتو.
ويحتل ريال مدريد المركز الثاني في دوري بلاده برصيد 43 نقطة من 26 مباراة خلف فالنسيا (44 نقطة)، وبورتو المركز الثالث في الدوري البرتغالي برصيد 45 نقطة من 23 مباراة.
وكان ريال مدريد تخلى عن الصدارة لصالح فالنسيا اثر خسارته امام بلد الوليد 1-2، ثم استعادها بعد فوزه على لاس بالماس 7-صفر، قبل ان يفقدها مرة ثانية لمصلحة فالنسيا بالذات بعد خسارته الاخيرة امام اتلتيك بلباو 1-2 السبت.
ويشارك راؤول هداف ريال مدريد مع زملائه في اللقاء بعد غيابه عن التشكيلة في الاسبوعين الماضيين لاصابته بتقلص عضلي.
من جانبه، يخوض بورتو اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد فوزه العريض خارج ارضه على فيتوريا سيتوبال 4-1 الجمعة الماضي، معولا في الوقت ذاته على انخفاض معنويات نجوم منافسه خصوصا الفرنسي زين الدين زيدان والبرتغالي لويس فيغو.
لكن مهمة بورتو ليست سهلة في التخلي عن المركز الثالث في ترتيب المجموعة برصيد نقطة واحدة خصوصا ان سبارتا براغ صاحب المركز الثاني (3 نقاط) سيستضيف باناثينايكوس الرابع (نقطة واحدة) ويبدو مرشحا لاضافة 3 نقاط جديدة الى رصيده وتعويض خسارته امام سلوفان ليبيريتش صفر-1 في المرحلة السابقة التي دفع ثمنها تخليه عن صدارة الدوري التشيكي.
ويؤكد مدرب سبارتا براغ ياروسلاف هريبيك ان الخسارة لن تؤثر على معنويات اللاعبين "الذين قدموا مستوى طيبا امام الفريق المضيف بغض النظر عن النتيجة التي كان وراءها سوء ارض الملعب".

المجموعة الرابعة يعتبر لقاء باير ليفركوزن مع ارسنال الاقوى في هذه الجولة، لكن الفريقين سيخوضان المباراة في غياب عدد من الاساسيين.
وتكمن مشكلة باير ليفركوزن في خط الوسط حيث سيغيب كارستن راميلوف وزولتان سيبيسين، فيما تتركز مشكلة ارسنال على دفاعه حيث سيحرم من خدمات قائده طوني ادامس (35 عاما) ومارتن كيون والاوكراني اوليغ لوجني.
وكان ادامس عاد الى الملاعب بعد غياب 5 اشهر وذلك في المباراة ضد جيلينغهام (5-2) في الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس انكلترا اول من امس السبت وسجل الهدف الثالث لفريقه من ضربة رأس، لكن تجدد الاصابة سيحرمه من المشاركة غدا.
وتبدو الفرصة سانحة امام يوفنتوس (3 نقاط) للمحافظة على صدارة المجموعة علما بأنه يتقدم على الفرق الثلاث الاخرى بفارق الاهداف، ولا تزال الاوراق مخلوطة حتى الان.
ويستضيف يوفنتوس متصدر الدوري الايطالي على ارضه ديبورتيفو كورونا صاحب النتائج المتذبذبة محليا، ويملك كلا الفريقين الامل في القبض على النقاط الثلاث.
وبدا الارهاق جليا على لاعبي فريق "السيدة العجوز" اذ تعادل سلبا مع روما بطل ايطاليا في 10 الحالي، ثم فاز بصعوبة على فيورنتينا 2-1 السبت ضمن الدوري المحلي.
وسيخسر يوفنتوس جهود لاعب الوسط التشيكي النشيط بافل نيدفيد بداعي الايقاف، وسيحل محله على الارجح انطونيو كونتي، وهو يعول على ثنائي الهجوم اليساندرو دل بييرو والفرنسي دافيد تريزيغيه مستفيدا من انهيار معنويات لاعبي ديبورتيفو بسبب خسارته امام برشلونة 2-3 السبت.