ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى في عملية استشهادية بالضفة الغربية

فلسطينيون يشيعون جثمان الشهيد ابو السباع في جنين

القدس – اعلن الناطق باسم الشرطة الاسرائيلية المفوض جيل كليمان ان ثلاثة اشخاص قتلوا واصيب ثلاثون اخرون بجروح السبت في انفجار هز المركز التجاري التابع لمستوطنة كارني شمرون بالضفة الغربية.
وقال كليمان ان امرأتين قتلتا في الحادث، واضاف ان الشرطة تدرس احتمال ان يكون القتيل الثالث فلسطيني ويكون في هذه الحالة منفذ العملية الاستشهادية.
ومن بين الجرحى الثلاثين، خمسة بحالة الخطر، ونقل الجرحى الاكثر خطورة بمروحيات الى المستشفيات الاسرائيلية.
وكان كليمان قد تحدث في حصيلة سابقة عن سقوط ثلاثة قتلى وعشرين جريحا.
ووقع الانفجار عند الساعة19.30 بالتوقيت المحلي (17.30 تغ) بعد نصف ساعة من اعادة فتح المحلات والمطاعم مع انتهاء عطلة السبت.
واوضح مسعفون ان المركز التجاري كان بدأ يعج بالمراهقين الذين يخرجون مساء السبت، عندما وقع الانفجار.
وردا على سؤال للاذاعة العسكرية الاسرائيلية، قال وزير الصحة العامة جدعون عزرا انه لا يعلم كيف تمكن استشهادي مفترض من التسلل الى المستوطنة حتى وان كان عدد كبير من الفلسطينيين يعملون في المركز التجاري.
واوضحت الاذاعة ان الانفجار حصل داخل مطعم في المركز التجاري التابع لهذه المستوطنة الواقعة على مسافة 10 كلم شرق مدينة قلقيلية المشمولة بالحكم الذاتي الفلسطيني المحاذية لـ"الخط الاخضر" الذي يفصل اسرائيل عن الضفة الغربية.
وتقع مستوطنة كارني شمرون التي يعيش فيها ستة آلاف مستوطن بالقرب من مستوطنة عمانوئيل حيث قتل عشرة اسرائيليين في 12 كانون الاول/ديسمبر 2001 في هجوم شنه ناشطون فلسطينيون على باص كان يقلهم.