تينيت يبحث مع مبارك الملفين الفلسطيني والعراقي

شكوك حول نجاح مهمته الجديدة

شرم الشيخ (مصر)- بحث مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) جورج تينيت السبت مع الرئيس المصري حسني مبارك خطته لوقف اطلاق النار بين الفلسطينيين والاسرائيليين وكذلك ملف العراق، كما افاد مصدر مقرب من الرئاسة المصرية.
واوضح المصدر نفسه ان الاجتماع الذي عقد في شرم الشيخ واستغرق ساعة وربع الساعة تناول موضوع العراق وخطة تينيت لوقف اطلاق النار بين الفلسطينيين والاسرائيليين التي بقيت حتى الان حبرا على ورق.
وبزيارته هذه الى مصر، يعود جورج تينيت الى الشرق الاوسط بعد ثمانية اشهر من الغياب في الوقت الذي تزداد فيه دوامة العنف تفاقما في المنطقة.
ولم يدل المسؤولان باي تصريح في اعقاب الاجتماع.
وحسب وكالة انباء الشرق الاوسط فان زيارة تينيت الى مصر تأتي في اطار "جولة على عدد من دول المنطقة" الا ان السفارة الاميركية لم تؤكد هذا النبأ ولم تكشف عن المحطة المقبلة لتينيت.
وكان تينيت وضع مذكرة عرفت باسم "خطة تينيت" تحدد آلية لوقف اطلاق النار بين الفلسطينيين والاسرائيليين كان من المقرر ان تدخل حيز التنفيذ في حزيران/يونيو 2001 الا انه غادر المنطقة بعد ان فشلت مهمته.
من جهته قال وزير التخطيط والتعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث في تصريح الى تلفزيون الجزيرة ان "تينيت كان دائما حساسا تجاه معاناة الشعب الفلسطيني".
وتطرق اللقاء بين تينيت ومبارك ايضا الى موضوع العراق الذي تصنفه الولايات المتحدة في اطار دول "محور الشر" اضافة الى ايران وكوريا الشمالية.