احد عناصر القاعدة في اليمن يفجر نفسه بقنبلة

صنعاء
السلطات اليمنية تطارد عناصر القاعدة

لقي احد عناصر تنظيم القاعدة في اليمن مصرعه الاربعاء اثناء محاولته القاء قنبلة يدوية على افراد الامن الذين كانوا يطاردونه بعد فراره من احد المنازل التي كان يختبأ فيها بالعاصمة صنعاء.
واكد مصدر امني في تصريح نقلته وكالة الانباء اليمنية سبأ الرسمية ان القنبلة انفجرت واردته قتيلا.
وقال المصدر "بأنه واثناء محاولة الاجهزة الامنية اليوم القاء القبض على سمير احمد محمد الحدا، احد العناصر الخطيرة المطلوبة من الاجهزة الامنية للتحقيق معها بتهمة الانتماء الى تنظيم القاعدة وارتكاب اعمال ارهابية، قام بمحاولة القاء قنبلة على افراد الامن الذين كانوا يطاردونه بعد فراره من احد المنازل التي كان يختبأ فيها بالعاصمة صنعاء فانفجرت فيه القنبلة واردته قتيلا."
وقال المصدر "أن سمير الحدا (25 عاما) من مواليد قرية الميثالي مديرية الحدا محافظة ذمار كان يحمل عدة اسماء والقاب مستعارة، كما كانت توجد لديه عدة بطاقات وهويات شخصية مزورة بهدف تضليل الاجهزة الامنية التي كانت تتابعه منذ فترة، وحيث كان المتهم احد العناصر التي عاشت في افغانستان منذ فترة وتلقى تدريبات على ارتكاب اعمال ارهابية هناك."