الاستنساخ اصعب واخطر مما كان معتقدا

كم عمرك؟ كم مرض تحمل؟

باريس - جاءت دراستان، يابانية بينت الموت المبكر لفئران مستنسخة، واميركية نجحت في الاستنساخ باستخدام خلايا بالغة نادرة شديدة التخصص، لتؤكدا مجددا ما ينبه اليه العلماء بشأن مخاطر ومصاعب الاستنساخ.
ونشرت نتائج البحثين على مواقع مجلة "نيتشر جينيتكس" الشهرية الاميركية و"نيتشر" الاسبوعية البريطانية على الانترنت.
واكد الباحثون اليابانيون ان 10 من 12 من الفئران الذكور المستنسخة توفيت قبل المدة الطبيعية لحياة الفئران، الامر الذي يبرر المخاوف المثارة بشأن مساعي توليد كائن بشري عبر الاستنساخ.
وقال باحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبريدج، الولايات المتحدة، ان الخلايا البالغة ليست جيدة لاجراء عمليات استنساخ على الحيوانات. وان معظم عمليات الاستنساخ التي نجحت لم تات من خلايا بالغة عادية وتامة البلوغ، وانما من خلايا جذعية او اساسية نادرة موجودة في الجسم البالغ. وهذه الخلايا الاساسية تشكل هدف البحث العلاجي، لانها قادرة على توليد خلايا وظيفية متخصصة.
ويقوم الاستنساخ على نزع نواة بويضة واحلال المادة الوراثية المأخوذة من خلية الواهب مكانها.
وقال اتسو اوغورا من معهد الامراض المعدية في طوكيو ان تشريح الفئران بين اصابتها بداء ذات الرئة وبقصور في الكبد ونقص في الاجسام المضادة، واورام (ابيضاض الدم - لوكيميا - وسرطان الرئة).
وتؤكد هذه النتائج المخاطر العديدة التي يمكن ان تنجم عن الاستنساخ كتشوهات القلب والرئتين والجهاز المناعي والبدانة والموت قبل الولادة او بعيدها، دون نسيان الشيخوخة المبكرة كما في حال النعجة دوللي، اول ثديي تم استنساخه بعد 277 محاولة، باستخدام خلية بالغة.
وكان ايان فيلموت، البريطاني الذي اشرف على ولادة دولي، اكد ان الاستنساخ يتصاحب بتشوهات وموت مبكر عندما اعلن الايطالي سيفيرينو انتينوري واتلاميكري بانوس زافوس عزمهما استنساخ انسان مستعينين باكثر من 200 امراة تطوعن لذلك.
وفي معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، استخدم رودولف جاينش وكونراد هوتشدلنجر كريات بيضاء متخصصة وخلايا لمفية بي وتي لاستنساخ 21 فارة بعد اكثر من الف محاولة مجهدة.
وقال الباحثون ان معظم الفئران التي عاشت جاءت من خلايا بالغة اساسية موجودة بكمية قليلة جدا في الجسم البالغ.