ألمانيا تحذر الولايات المتحدة من مهاجمة العراق

فيشر يرى ان اميركا لا يمكنها قيادة العالم

برلين - حذر وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر الولايات المتحدة الثلاثاء من مهاجمة العراق وانتقد وصف الرئيس الامريكي جورج دبليو. بوش العراق وإيران وكوريا الجنوبية "بمحور الشر".
وردا على سؤال تضمنه حديث بصحيفة برلينر مورجنبوست حول ضربات أمريكية محتملة ضد بغداد، قال فيشر "دون دليل دامغ يقود إلى عمل مشترك، فإن هذا الامر لن يسير على نحو جيد".
وحذر فيشر الولايات المتحدة من اتخاذ فعل أحادي ضد العراق، وقال "لا يمكن قيادة عالم يضم ستة مليار نسمة إلى مستقبل سلمي ولا حتى من جانب أعظم قوة".
كما انتقد الوزير الالماني تعبير "محور الشر" الذي أطلقه بوش إشارة إلى العراق وإيران وكوريا الشمالية.
وتساءل فيشر "ليس في هذا ما يساعد كثيرا .. إلى أين يفترض أن يقودنا الجمع بين إيران وكوريا الشمالية والعراق في سلة واحدة؟".
يشار إلى أن ألمانيا وشركاءها من الاتحاد الاوروبي تبذل جهودا لتقوية العلاقات مع إيران وكوريا الشمالية.
وكان الرئيس الايراني محمد خاتمي قد قام بزيارة هامة إلى ألمانيا قبل عامين بينما يخطط المستشار الالماني جيرهارد شرويدر لزيارة إيران.
كما اشتكى فيشر من أن الولايات المتحدة تعامل حلفاءها في حلف شمال الاطلنطي (الناتو) كمجرد تابعين وقال "إن الشركاء في تحالف ليسوا دولا تدور في فلك أحد".