دراسة: أطفال البيانو أكثر ذكاء

تعلم البيانو يعطي نتائج افضل من الكمبيوتر

واشنطن - توصل باحثون أميركيون إلى أن تلقي الأطفال لدروس البيانو الموسيقية في مرحلة عمرية مبكرة تحسن من المهارات التفكيرية والإدراكية لديهم.
وقال أطباء النفس في ولاية كاليفورنيا أن دروس البيانو التي يتلقاها أطفال الحضانة (أي قبل سن المدرسة), تنشط القدرة التفكيرية والنمو والتطور الدماغي للطفل بشكل أفضل من الدروس الموسيقية الأخرى كالغناء أو الدروس التعليمية كالتدرب على الحاسوب.
وشملت الدراسة التي أجراها الباحثون في علم النفس والسلوك الاجتماعي 78 طفلا تراوحت أعمارهم ما بين 3 - 4 سنوات من ذوي الذكاء الطبيعي، من ثلاث حضانات مختلفة في جنوب كاليفورنيا، تم تقسيمهم إلى أربع مجموعات، تلقت الأولى التي تكونت من 34 طفلا دروسا خاصة على أداة البيانو أما المجموعة الثانية فشارك فيها عشرة أطفال تلقوا نفس العدد من دروس الغناء وضمت المجموعة الثالثة عشرين طفلا أخضعوا لتدريبات على الحاسوب في حين شملت المجموعة الرابعة 14 طفلا لم يتلقوا أي دروس.
وأظهرت الدراسة التي نشرتها مجلة" البحث العصبي" أن أطفال الحضانة ممن تلقوا دروسا خاصة على آلة البيانو الموسيقية سجلوا قراءات أعلى بنسبة 34 في المائة في فحوصات المهارات التفكيرية من المجموعات الأخرى.
وأوضح الخبراء أن لوحة المفاتيح في آلة البيانو أعطت الأطفال صورة خطية وسمعية عن العلاقة بين الأصوات مشيرين إلى أن الفحوصات العقلية التي تضمنتها الدراسة هي لعبة تركيب الصور والقطع وبناء الأشياء التي حثّت دماغ الطفل على تشكيل صورة عقلية وذهنية عن طبيعة الشيء المطلوب منه تركيبه ثم تحريك القطع بشكل يتناسب ويتطابق مع صورته الدماغية المتكونة.
وأكد الأخصائيون أن مجموعة أطفال البيانو فقط أظهرت تحسنا ملحوظا في قدرتهم على استخدام المهارات التفكيرية المثالية التي تعرف طبيا بـ "التفكير الصناعي الحيّزي" الذي يمثل المعالجة الذهنية الدقيقة للصور والمعلومات موضحا أن دروس البيانو الأسبوعية تزيد من ذكاء الأطفال الصغار خاصة إذا تم إعطاؤهم هذه الدروس في العام الثالث أو الرابع من عمرهم.(ق.ب)