الهواتف المحمولة تخفض نشاط مخ الاطفال

ليس في هذا العمر يا حبيبتي

أوسلو - أظهرت نتائج دراسة أسبانية جديدة نشرتها وسائل الاعلام النرويجية أن الحديث لبضع دقائق فقط على الهواتف المحمولة يخفض وظائف المخ لدى الاطفال لمدة تصل إلى نحو ساعة.
وتعتبر التجارب التي أجراها الباحث الالماني مايكل كليسين بمعهد أبحاث تشخيص الاعصاب الاسباني في ماربيا، الاولى من نوعها التي توضح رد فعل مخ الاطفال على استخدام الهواتف المحمولة.
وبمساعدة جهاز فحص أشعة مقطعية (سكانر) تسنى لكليسين عمل صور لكيفية رد فعل مخ صبي في الحادية عشرة من عمره وفتاة في الثالثة عشرة من عمرها أثناء استخدامهما لهاتف محمول. وقورنت النتائج باختبارات مماثلة على بالغين.
وأشار التقرير إلى أن الاختبارات أظهرت أن نشاط مخ الطفل ينخفض بصورة كبيرة لاسيما على الجانب الذي يمسك عليه الهاتف بعد بضع دقائق من بدء المكالمة.
وأوضحت نتائج الاختبارات أن نشاط المخ يصبح أقل من المعتاد في أجزاء كبيرة من المخ لمدة 50 دقيقة بعد إنهاء المكالمة الهاتفية.
ونقلت صحيفة افتنبوستن النرويجية عن كليسين قوله "نصيحتي لكل رب أسرة هي عدم السماح للاطفال باستخدام الهواتف المحمولة".
وقال الباحث "ليس فقط الانشطة الكهربائية هي التي تتأثر بل أيضا العمليات البيوكيميائية. ولا نعرف ما إذا كانت خطيرة لكننا ندرك أن أمخاخ الاطفال التي لم يكتمل نموها أكثر عرضة من أمخاخ البالغين".
ويؤكد باحثون في بريطانيا النتائج الاسبانية كما يدرس خبراء نرويجيين وسويديين المخاطر على الصحة التي تمثلها الهواتف المحمولة.