بوتين يحذر أميركا من التحرك أحاديا ضد العراق

بوتين لم يستبعد الخيار العسكري ضد العراق

واشنطن - حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة الاثنين من اي تحرك عسكري من طرف واحد ضد العراق، في حديث اجرته معه صحيفة وول ستريت جورنال.
وقال بوتين "اننا نعارض اقامة لوائح سوداء"، واعتبر ان العراق يطرح "مشكلة" تود روسيا المساهمة في حلها، انما فقط برعاية الامم المتحدة.
وتابع الرئيس الروسي انه "لا يمكن لدولة وحدها حل مشكلة كهذه".
وكان الرئيس الاميركي جورج بوش اعتبر ان العراق وايران وكوريا الشمالية تشكل "محور الشر" في خطاب القاه امام الكونغرس في كانون الثاني/يناير الماضي.
وتابع بوتين انه ان كانت روسيا ودول سواها تركت الولايات المتحدة تقوم بعمليات في افغانستان، فان المجتمع الدولي لن يتصرف بالطريقة ذاتها ان ارادت واشنطن التدخل في العراق او في اي مكان حيث "لا داعي لتخطي الاجراءات المعترف بها دوليا".
الا ان الرئيس الروسي لم يستبعد تحركا عسكريا ضد العراق بموافقة الامم المتحدة، انما فقط كوسيلة اخيرة، بحسب الصحيفة. وقال بوتين ان "ثمة وسائل كثيرة والخيار العسكري لا يمثل على الاطلاق الحل الوحيد المعتمد عالميا او الانسب". واضاف "اننا بحاجة قبل اي شيء لضمان عودة محققي الامم المتحدة الى هذا البلد".
وقد اعلن الامين العام للامم المتحدة كوفي انان الثلاثاء ان عودة المحققين الدوليين المكلفين التحقق من نزع السلاح ليست امرا قابلا للتفاوض، في وقت اعربت بغداد عن رغبتها في استئناف الحوار مع المنظمة الدولية.
وكتبت صحيفة لوس انجلوس تايمز الاحد ان ادارة بوش تعيد النظر في السياسة الاميركية حيال العراق، ما قد يؤدي الى عملية عسكرية مهمة ضد الحكومة العراقية.
الا ان بوتين استبعد احتمال حصول ازمة في العلاقات الروسية الاميركية بسبب مخططات الولايات المتحدة بشأن العراق. وقال "ان تعاوننا هو افضل عوامل الاستقرار في العالم وعلينا الا ننسى هذا ابدا".
من جهة اخرى، اعرب عن تأييده تحديد سعر برميل النفط ما بين 20 و25 دولارا، واكد ان بلاده ترغب في التعاون مع منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) بهدف تثبيت اسعار النفط، مع الاحتفاظ بـ"استقلاليتها" تجاه المنظمة.