سمّ الأفعى لوقف نمو الأورام السرطانية

سم الأفعى ينقذ أرواحا بدل القضاء عليها!

واشنطن - توالت الاهتمامات نحو الاستفادة من المواد والمركبات الطبيعية التي تنتجها الكائنات الحية المختلفة للبحث عن وسائل وطرق جديدة لمكافحة وإبادة الأورام السرطانية.
وفي هذا الإطار تمكن الباحثون في إحدى الجامعات الأمريكية، من استخلاص وعزل بروتين معين من سمّ الأفعى أثبت فعاليته في وقف انتشار الخلايا السرطانية في الجسم البشري.
فقد قام الباحثون في جامعة جنوب كاليفورنيا بحقن مجموعة من الفئران المخبرية التي زرعت فيها أورام لسرطان الثدي البشري بخلاصة السم المعزول من "الأفعى نحاسية الرأس" التي تعيش في جنوب أمريكا وتعرف باسمها العلمي "آجكيستروندون كونتورتكس".
وأكد هؤلاء أن البروتينات الموجودة في خلاصة سم الأفعى أثبتت نجاحا متميزا في معالجة الفئران مشيرا إلى أن هناك الآلاف منها التي تهدد حياة الإنسان إذا اتحدت مع بعضها في حين أن عزل كل منها على حدة وتصفيته قد ينقذ ملايين الأرواح.
وأوضح الباحثون أن البروتين المعزول من السم الذي سُمي "كونتورتروستاتين" نسبة إلى الأفعى التي استخلص منها يعيق نمو الأورام السرطانية ويمنع انتشارها في الجسم وذلك بإعاقة التصاق خلايا الورم بالمستنبتات النسيجية المحيطة بها مما يعني أن البروتين يمنع تفاعل الخلايا الخبيثة مع الخلايا السليمة ويقطع توريد الدم والمواد الغذائية الضرورية لنموها.