السعودية لن تسمح باستغلال الحج للتنديد بالولايات المتحدة

الحجيج في طريقهم للاراضي المقدسة

الرياض - صرح امير منطقة مكة المكرمة الامير عبد المجيد بن عبد العزيز رئيس لجنة الحج المركزية ان السعودية لن تسمح باستغلال موسم الحج للتنديد بالولايات المتحدة.
وفي تصريح لصحيفة "عكاظ" السعودية السبت، قال الامير عبد المجيد ان المملكة "لن تسمح باي حال من الاحوال باستغلال شعيرة الحج الا في امور العبادة".
واضاف رئيس لجنة الحج المركزية التي تتولى تنفيذ الخطط التي تعدها اللجنة العليا للحج "لن نسمح بذلك ونحن مستعدون لذلك، ووزارة الداخلية ابلغت كل الجهات وكذلك وزارة الخارجية ووزارة الحج".
واكد مجددا "لن نسمح بان يستغل الحج لانه موسم عبادة".
يذكر ان موسم الحج هذا العام يأتي بينما تشن الولايات المتحدة حملة عسكرية على افغانستان لمكافحة الارهاب.
وتثير هذه الحملة على بلد اسلامي والتحذيرات التي توجهها واشنطن لبلدان اخرى قلق الدول الاسلامية.
وكانت مواجهات جرت في تموز/يوليو 1987 بين قوات الامن السعودية وحجاج ايرانيين كانوا ينددون بالولايات المتحدة واسرائيل، وادت الى سقوط 400 وقتيلين بينهم 275 ايرانيا.
وحتى الآن بلغ عدد الحجاج القادمين من خارج المملكة منذ بدء القدوم حتى نهاية الجمعة لاداء فريضة الحج هذا العام 738.555 حاجا.
ونقلت وكالة الانباء السعودية الرسمية السبت عن مدير عام الجوازات اللواء عبدالعزيز سجينى أن 684.591 حاجا قدموا عن طريق الجو، إضافة إلى 44.954 حاجا قدموا برا و9.010 حاجا جاءوا عن طريق البحر.
وقالت مصادر سعودية إن المملكة تستعد لاستقبال عدد قياسي من الحجاج في أول تجمع ديني للمسلمين بعد الهجمات التي استهدفت الولايات المتحدة في 11 ايلول/سبتمبر الماضي.
وأضافت المصادر أن عدد من الوزارات السعودية جندت آلاف الموظفين والمتطوعين للمشاركة في تنظيم هذا التجمع الكبير الذي سيبلغ ذروته في الحادي والعشرين من شباط/فبراير مع الوقوف على جبل عرفة قرب مكة المكرمة.
وينبغي على الحجاج القادمين من الخارج أن يكونوا في مكة المكرمة قي موعد أقصاه السادس عشر من شباط/فبراير.
وكانت السعودية استقبلت خلال موسم الحج الماضي 1.5 مليون مسلم انضم إليهم 005 ألف آخرين من السعوديين أو من المقيمين في المملكة.