وفاة الاميرة مارغريت شقيقة الملكة اليزابيث

الاميرة مارغريت في حفل عرسها عام 1960

لندن - اكد قصر باكنغهام السبت وفاة الاميرة مارغريت شقيقة الملكة اليزابيث اثر اصابتها بسكتة دماغية.
واعلن القصر في بيان "لقد توفيت بهدوء في سباتها عند الساعة6:30 هذا الصباح في مستشفى الملك ادوارد السابع".
واضاف البيان ان ملكة انكلترا اعربت عن "حزنها الكبير" لفقدان "شقيقتها الحبيبة".
واضاف البيان ان الاميرة مارغريت البالغة من العمر 71 عاما "عانت من سكتة دماغية جديدة بعد ظهر امس (الجمعة) وواجهتها ايضا تعقيدات في القلب خلال الليل ونقلت من قصر كينسغتون الى المستشفى".
واضاف البيان ان نجليها الفيكونت ديفيد لينلي وساره شاتو كانا الى جانبها وان الملكة تبلغت الامر ليلا.
وشوهدت الاميرة مارغريت علنا للمرة الاخيرة قبيل اعياد الميلاد على كرسي متحرك وغطاء على رجليها وهي تضع نظارات سوداء وشعرها معقود.
وكانت شقيقة الملكة عانت من سكتتين دماغيتين على الاقل خلال الاعوام الثلاثة الماضية.
ونقلت مرة جديدة الى المستشفى لاجراء فحوص طبية.
وبقيت مارغريت في حال صحية متردية بعد هذه النوبات وترجح بعض المعلومات ان تكون فقدت جزءا من بصرها.
ونقلت الاميرة مارغريت الى مستشفى الملك ادوارد السابع في كانون الثاني/يناير 2001 وقد عانت قبيل الميلاد 2000 اما من سكتة دماغية جديدة او من اعراض نوبة سابقة قبل عامين.
كما عانت بعد ذلك في نهاية آذار/مارس من نوبة جديدة وصفت بـ"الخفيفة".
وفي نهاية حياة الاميرة مارغريت المتمردة في العائلة الملكية، عانت من ازمات صحية عدة ما اضطرها الى ترك الحياة الاجتماعية الصاخبة التي عاشتها خلال 30 عاما.
وعام 1985، خضعت الاميرة مارغريت لعملية استئصال جزء من احدى رئتيها قبل ان تصاب بالسكتة الدماغية عام 1998. وبعد عام، اصيبت بحروق خطرة في رجليها في حمام منزلها في جزر الكاريبي.