رامسفلد يؤكد هروب اعضاء من تنظيم القاعدة الى ايران

رامسفلد يواصل اتهاماته لايران

واشنطن - ردد وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد الثلاثاء ان "لا شك" في ان ارهابيين من تنظيم القاعدة لجأوا الى ايران، معتبرا ان الحكومة الايرانية لا تتعاون كثيرا في الحملة التي اطلقتها واشنطن لمكافحة الارهاب.
واكد رامسفلد ردا على سؤال حول ما اذا كانت ايران تؤوي ارهابيين "لا شك في وجود عناصر من القاعدة هناك".
وقال "لم نجد ان ايران تبدي الكثير من التعاون في الحرب على الارهاب. هذا اقل ما يمكن قوله".
واضاف ان "احد اهداف الحرب هو تعقب الارهابيين والقبض عليهم ومنع بعض الدول من ايوائهم. هناك العديد من الوسائل للقيام بذلك".
وقال رئيس هيئة الاركان المشتركة الاميركية الجنرال ريتشارد مايرز ان "هذه الوسائل لا تقتصر على العسكرية منها. اننا نستخدم كل ما لدينا من وسائل".
واشار رامسفلد الى ان الحدود الافغانية مع جميع دول المنطقة ليست مغلقة باحكام، وان هناك اشخاصا يعبرونها باستمرار. لكنه ميز بين مجرد وجود عناصر من القاعدة في بلد ما وقيام حكومة هذا البلد بايوائهم.