مبارك: مصالحة بين الكويت والعراق لابد أن تكون من خلال قمة عربية

مبارك يدفع باتجاه المصالحة

القاهرة- اكد الرئيس المصري حسنى مبارك ان اجراء مصالحة ‏ ‏بين دولة الكويت والعراق لا بد أن تكون من خلال القمة العربية مشددا على ضرورة ان ‏ ‏يكون هناك اعداد مسبق للتوصل الى مشروع يلقى توافقا وقبولا من الطرفين.
واعرب الرئيس مبارك في تصريح خلال لقاء مع بعض المعلمين والدارسين بمناسبة ‏ ‏افتتاحه مدينة تعليمية في احدى المدن الجديدة ونقله وزير الاعلام صفوت الشريف ان ‏ ‏رئيس القمة العربية يستطيع أن يقوم بدور في هذا المجال.
وقال ان رئيس القمة العربية يستطيع القيام بهذا الدور سواء بنفسه او بتكليف ‏ ‏احد رؤساء الدول العربية باعتبار انها "مهمة ليست سهلة ولها ابعاد متعددة" مشيرا ‏ ‏الى ضرورة التنسيق مع سكرتير عام الامم المتحدة.
وأكد في هذا الاطار ان الامر لا يتعلق بامر اقليمي لكنه يرتبط بقرارات صدرت عن ‏ ‏الامم المتحدة التي هي مسؤولة عن حماية الامن للدول وفقا لميثاق المنظمة الدولية ‏ ‏مبينا ان الميثاق يؤكد ان المنظمات الاقليمية والدولية مثل الجامعة العربية "لابد ‏ ‏ان تكون قراراتها تتفق والقرارات الصادرة عن الامم المتحدة" مشيرا الى ‏ ‏اهمية التنسيق بين الجامعة العربية والامم المتحدة بهذا الشأن.
وذكر ان الاتصالات التي جرت في هذه القضية تعد مبادرة شخصية من الامين العام ‏ ‏لجامعة الدول العربية عمرو موسى في محاولة لاجراء توفيق بين الطرفين.
واشار الى جهود اخرى بذلت خلال القمة العربية الاخيرة بالاردن في محاولة ‏ ‏للتوفيق بين الطرفين من خلال مشروع تم طرحه بمشاركة العراق والكويت والسعودية.
وعبر الرئيس المصري عن قناعته بان التوصل الى حل بين الكويت والعراق في هذا ‏ ‏الشأن "يحتاج الى جهد كبير" موضحا أنه طالما هناك قرارات صادرة عن المجتمع الدولي ‏ ‏فلابد أن توافق كافة الاطراف على المقترحات.