مقتل 24 شخصا في الجزائر

الأحزان لا تزال حاضرة في الجزائر

الجزائر - افادت وكالة الانباء الجزائرية الرسمية ان اسلاميين مسلحين قتلوا 22 شخصا وجرحوا ثلاثة آخرين الاثنين بالقرب من عين الدفلى (160 كلم غرب العاصمة) كما قتلوا اثنين آخرين بالقرب من تيزي وزو.
واوضحت الوكالة ان تسعة اشخاص قتلوا بالرصاص على الطريق الوطني الذي يصل العاصمة بوهران، كبرى مدن الغرب الجزائري، في بلدة سيدي الاخضر التي تبعد كيلومترين عن عين الدفلى.
واضافت ان ثلاثة اشخاص آخرين جرحوا في نفس الهجوم.
واكد احد سكان المنطقة ان المهاجمين كانوا يرتدون بزات عسكرية واقاموا حاجزا على الطريق قرابة الساعة (الثامنة بالتوقيت العالمي) التاسعة بالتوقيت المحلى.
وافادت وكالة الانباء الجزائرية ايضا ان مجموعة مسلحة اغتالت 13 شخصا ينتمون جميعا الى عائلة احد عناصر الدفاع الذاتي، بالسلاح الابيض في بلدة سيدي عمار بنفس المنطقة.
وقالت ان المهاجمين فجروا باب المنزل بعد ان قاومهم افراد العائلة ثم اقتحموا البيت ليرتكبوا هذه المجزرة.
من جهة اخرى افادت الوكالة الجزائرية ايضا ان مجموعة اسلامية مسلحة قتلت اثنين من عناصر الحرس البلدي وجرحت ثلاثة آخرين بالقرب من تيزي وزو (110 كلم شرق العاصمة).
ووقعت الهجوم في بوخالفة في مدخل مدينة تيزي وزو الغربي على الطريق المؤدية الى العاصمة الجزائرية.