محققون يمنيون يتوجهون لكوبا لاستجواب أسراهم

المعتقلون اليمنيون سيواجهون أكثر من تحقيق!

صنعاء - اعلن مصدر حكومي يمني في صنعاء ان محققين يمنيين توجهوا الاثنين الى الولايات المتحدة وعلى ان ينتقلوا لاحقا الى قاعدة غوانتانامو الاميركية في كوبا كي يستجوبوا اسرى يمنيين.
وقال مسؤول حكومي فضل عدم الكشف عن هويته ان "فريقا من المحققين اليمنيين توجه لاجراء محادثات في واشنطن وسينتقل لاحقا الى قاعدة غوانتانامو الاميركية كي يشارك في التحقيق مع الاسرى اليمنيين".
واضاف "ان "المحققين سيطلعون على شروط اعتقال الاسرى اليمنيين في غوانتانامو".
وكان ناطق باسم الحكومة اليمينة اعلن الجمعة الماضي ان الولايات المتحدة وافقت على طلب اليمن ارسال فريق إلى القاعدة الاميركية في غونتانامو لزيارة اليمنيين المحتجزين هناك بعد ان اعتقلوا في افغانستان.
ونقلت وكالة الانباء اليمنية عن المتحدث قوله "ان حكومة الولايات المتحدة وافقت على الطلب الذي تقدمت به حكومة الجمهورية اليمنية لارسال فريق يمني إلى قاعدة غونتانامو وذلك للاطلاع على احوال المحتجزين اليمنيين الذين نقلتهم القوات الاميركية من افغانستان إلى القاعدة العسكرية الاميركية" في كوبا.
ويبلغ عدد الاسرى اليمنيين من القاعدة وطالبان في جزيرة غونتانامو 21 شخصا.
وكانت صحيفة 26 سبتمر الرسمية اعلنت في 24 كانون الثاني/يناير ان المحققين اليمنيين يسعون عبر استجوابهم هؤلاء المعتقلين الى الحصول على معلومات من شانها تحقيق تقدم في التحقيق حول الاعتداء الذي استهدف المدمرة الاميركية "يو اس اس كول".
وقد اسفر هذا الاعتداء الذي وقع في تشرين الاول/اكتوبر 2000 في ميناء عدن عن مقتل 17 اميركيا.