بغداد تقرر تفعيل الحوار مع الاتحاد الاوروبي

العراق يفتح الباب لدور اوروبي انشط في المنطقة

بغداد وعمان - ذكرت وكالة الانباء العراقية ان الحكومة العراقية التي اجتمعت برئاسة الرئيس صدام حسين وافقت على ارسال وفد سياسي عراقي الى مدريد "لتفعيل الحوار" مع الاتحاد الاوروبي.
وقالت الوكالة ان "مجلس الوزراء العراقي المجتمع برئاسة الرئيس صدام حسين وافق على مقترح لوزارة الخارجية العراقية بشأن ارسال وفد سياسي عراقي الى مدريد لتفعيل الحوار مع الاتحاد الاوروبي كون اسبانيا الان الرئيس الحالي لهذا الاتحاد".
واضافت الوكالة ان الوفد العراقي سيبحث ايضا "سبل تطوير العلاقات الثنائية بين العراق واسبانيا ".
كما قرر مجلس الوزراء العراقي إعادة فتح السفارة العراقية في سويسرا.
وأضافت الوكالة "أنه بالنظر لوجود رغبة مشتركة بين العراق وسويسرا بتوسيع قنوات الاتصال بين الدولتين" فقد وافق مجلس الوزراء على إعادة فتح السفارة العراقية في العاصمة بيرن.
وقد استمع مجلس الوزراء العراقي إلى تقرير قدمه نائب رئيس الوزراء طارق عزيز عن زيارته الاخيرة إلى روسيا والصين والى تقرير آخر قدمه وزير الخارجية ناجي صبري عن زيارته لطهران. ولم تعط الوكالة العراقية مزيدا من التفاصيل.
وأضافت الوكالة أن مجلس الوزراء العراقي وافق في جلسة أيضا "على إقامة منظومة اتصالات وطنية بواسطة الاقمار الصناعية".
وكانت صحيفة الصنداي تايمز اللندنية الاسبوعية قد ذكرت في عددها الصادر يوم الاحد أن الادارة الاميركية قررت توجيه ضربة خلال الربيع المقبل ضد بغداد.
كما نقلت عن أجهزة الاستخبارات الاسرائيلية قولها أن طيارين عراقيين يقومون بالتدريب على تنفيذ عمليات انتحارية ضد أهداف إستراتيجية إسرائيلية قد يكون منها مفاعل ديمونة النووي بصحراء النقب، طبقا لما أورده صوت إسرائيل. ويذكر أن إسرائيل قامت في مطلع الثمانينات بتدمير المفاعل العراقي النووي.