استشهاد خمسة من كوادر الجبهة الديمقراطية في انفجار سيارة بغزة

جثث الشهداء تفحمت بفعل الانفجار

غزة - افاد مصدر طبي ان فلسطينيا خامسا توفي متاثرا بجروح اصيب بها الاثنين في انفجار سيارة في قطاع غزة ادى ايضا الى استشهاد اربعة آخرين.
واوضح المصدر ان ناصر ابو عازرة (33 عاما) توفي بعد ساعات من وقوع الانفجار الذي حدث في ظروف لا تزال غامضة على طريق في جنوب قطاع غزة.
وكانت مصادر طبية فلسطينية وشهود عيان افادوا ان اربعة فلسطينيين قتلوا واصيب اثنان آخران بجروح في انفجار سيارة قرب موقع امني فلسطيني على الطريق العام بين رفح وخان يونس جنوب قطاع غزة.
واوضح مصدر امني ان "انفجارا وقع جنوب قطاع غزة في سيارة ادى الى استشهاد اربعة مواطنين واصابة اثنين آخرين بجروح" واضاف ان الانفجار "قد يكون ناتجا عن قصف السيارة بصاروخ حيث كانت مروحيات عسكرية اسرائيلية تحلق في الاجواء".
واوضح المصدر الامني ان "انفجار السيارة وقع قرب موقع لقوات الامن الوطني الفلسطيني بين رفح وخان يونس".
وذكرت مصادر مستشفى ناصر في خان يونس ان القتلى الثلاثة هم ماجد معمر وايمن البغداري وابراهيم جربوع وبقي اسم القتيل الرابع مجهولا.
واشار احد الشهود الى ان "انفجارا كبيرا سمع واشتعلت النيران في السيارة التي كانت تقل عددا من الاشخاص قبل ان تصل سيارات الاسعاف لنقل الشهداء".
ولم يكن بالامكان بعد معرفة ما اذا كانوا من المدنيين او من الناشطين في تنظيمات معينة او من العاملين في اجهزة الامن الفلسطينية.
من جهة ثانية تجمع مئات الفلسطينيين في مستشفى ناصر ورددوا هتافات منها "الانتقام الانتقام من اليهود اللئام" و"يا شارون (رئيس الوزراء الاسرائيلي) يا جبان ما بترهبنا الاغتيالات".
كما تجمع عدد من النسوة من اقارب القتلى وسط اجواء من الصراخ والعويل.